ليبرمان يلمح لاستهداف منظمات "شيعية" في العراق

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - ألمح وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الاثنين، إلى إمكانية توجيه ضربات لمنظمات "شيعية" موالية لإيران في العراق.

جاء ذلك خلال مؤتمر للقناة العبرية الثانية في القدس، حيث كان يرد على سؤال وجه له بشأن ما نشرته وكالة رويترز عن إمداد إيران تلك المنظمات بصواريخ باليستية بهدف مواجهة إسرائيل مستقبلا.

وقال ليبرمان "لنا حرية الحركة والتعامل مع أي تهديد مهما كان مصدره، نحن نحتفظ بحرية التصرف ونتابع كل التهديدات ونتابع كل حركة تجري في الشرق الأوسط".

وأضاف "سنتعامل مع أي تهديد إيراني بغض النظر عن مكان وجوده". مشيرا إلى أن قوات الجيش تراقب كل ما يجري في سوريا وخارجها وأن هجماتها لن تقتصر فقط على الأراضي السورية.

وتطرق ليبرمان للوضع الفلسطيني، مدعيا أنه التقى بعدد كبير من ممثلي الدول العربية في الفترة الأخيرة، لكنهم لم يتطرقوا للقضية الفلسطينية.

وأبدى ليبرمان معارضته لأي مفاوضات مع السلطة الفلسطينية أو أي ترتيبات وتسوية مع حركة حماس في قطاع غزة، معتبرا أن ذلك لن يقود إسرائيل إلى أي مفاوضات.

ودعا وزير الجيش الإسرائيلي إلى ضرورة العمل بطريقة أحادية الجانب بشأن التعامل مع الفلسطينيين.

وهاجم ليبرمان، وزير التعليم نفتالي بينيت بشأن تصريحاته المتكررة ضد الأمن. داعيا إياه للاهتمام "بالقضايا الجنسية" التي تشهدها المدارس الإسرائيلية.