باكستان تعتزم بحث إلغاء "المساعدة" الأمريكية

إسلام آباد - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- تعتزم باكستان بحث قيام الولايات المتحدة بإلغاء مدفوعات لها بقيمة 300 مليون دولار خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في وقت لاحق من الأسبوع الجاري للبلاد، رغم تأكيدها أن هذه الأموال ليست معونة أو مساعدة.

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي للصحفيين الليلة الماضية :"هذه الـ300 مليون دولار ليس معونة أو مساعدة. إنها أموال أنفقتها باكستان بالفعل في الحرب على الإرهاب من مواردها الخاصة، وعليهم تسديدها لنا".

ويسعى الجيش الأمريكي إلى إعادة توزيع 300 مليون دولار، مخصصة حاليا لباكستان، وذلك لعدم توافر قرارات حاسمة ضد الجماعات المسلحة من جانب إسلام آباد. ويأتي هذا التطور قبل أيام من زيارة سيقوم بها بومبيو إلى البلاد.

وقال قرشي إن بلاده ستبحث الأمر خلال زيارة بومبيو المقررة بعد غد الأربعاء.

ومن المقرر أن يلتقي بومبيو ورئيس هيئة الأركان المشتركة جوزيف دانفورد برئيس الوزراء عمران خان.

ولطالما اتهم المسؤولون الأمريكيون الاستخبارات الباكستانية برعاية مسلحي طالبان على أراضيها. وتنفي إسلام آباد هذه الاتهامات.