صورة مذهلة لمجرة تبعد عن الأرض 12 مليار سنة ضوئية

رام الله-"القدس" دوت كوم- التقط فريق من علماء الفلك صورة مذهلة لمجرة نائية في أقاصي الكون، لتكون بمثابة تذكير بمدى ضآلة حجم كوكب الأرض في ذلك الفضاء الرحب.

وتبعد هذه "المجرة الموحشة" حوالي 12 مليار سنة ضوئية من الأرض، وتكوّن نجوما جديدة أسرع بنحو 1000 مرة من مجرة درب التبانة.

والسنة الضوئية وحدة قياس للمسافة، وهي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة، علما أن الضوء يسير بسرعة 300 ألف كيلومتر في الثانية الواحدة.

وجرى تعريف المجرة النائية بمسمى "COSMOS-AzTEC-1"، واستخدم العلماء مرصد "آلما" في تشيلي الذي تقدر قيمته بـ1.1 مليار جنيه استرليني لالتقاط صور المجرة أكبر بعشرة أضعاف من أي مرة سابقة.

ويعتقد العلماء أن تلك المجرة تشكلت في أول مليار عام بعد "الانفجار العظيم"، بحسب صحيفة "صن" البريطانية.

وتحتوي المجرة النجمية "COSMOS-AzTEC-1" على 3 مراكز، واحد رئيسي واثنان أصغر، مع ذيلان إسطوانيان على بعد عدة سنوات ضوئية من المركز الأول.

ويقدر العلماء أن تلك المجرة ​​ستنفجر بالكامل في غضون 100 مليون سنة، لكن العلماء ما زالوا حائرين في إيجاد تفسير لتكون هذه المجرة بهذا الحجم الهائل.