أبو ردينه: فكرة الكونفدرالية موجودة على جدول أعمال القيادة منذ العام 1984 ولم تتغير

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينه، مساء اليوم الاحد، إن فكرة الكونفدرالية موجودة على جدول اعمال القيادة الفلسطينية منذ العام 1984، وأن موقف القيادة منذ ذلك الحين وإلى الآن يؤكد أن حل الدولتين هو المدخل للعلاقة الخاصة مع الأردن.

وأضاف أبو ردينه، أن قرار الكونفدرالية يقرره الشعبان الفلسطيني والاردني.

جاء تصريح ابو ردينه ردا على تقارير اعلامية كانت اكدت ان مسؤولين أميركيين يعملون على وضع خطة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين طرحوا فكرة اقامة كونفدرالية مع الأردن على الرئيس الفلسطيني محمود عباس

وقالت الناشطة الاسرائيلية هاغيت عوفران التي التقت الرئيس عباس ضمن وفد من نشطاء حركة (السلام الان) الإسرائيلية في رام الله اليوم الاحد ان الرئيس عباس ابلغ اعضاء الوفد ان جاريد كوشنر مستشار الرئيس الاميركي دونالد ترامب ومبعوث الرئيس الخاص الى الشرق الاوسط وجيسون غرينبلات طرحا هذه الفكرة عليه خلال لقائه بهما في وقت سابق.

ونقلت عوفران عن الرئيس عباس قوله إنه ابلغ المسؤولين الأميركيين أنه سيكون مهتما فقط إذا كانت إسرائيل أيضا جزءا من هذا الاتحاد الكونفدرالي.

وليس واضحا متى جرت هذه المحادثة رغم أن الرئيس عباس يرفض مقابلة الاميركيين منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون الاول (ديسمبر) الماضي.

واكدت عوفران ان الرئيس عباس لم يفصح عن مزيد من التفاصيل.

وقالت عوفران لوكالة (فرانس برس) ان رد الرئيس عباس كان طريقة لنسف الاقتراح لان اسرائيل سترفض على الارجح الانضمام الى هذه الكونفدرالية.

ونقلت عن الرئيس عباس قوله مع التشديد على انها تنقل كلامه بحرفيته "قال ان كوشنر وغرينبلات سألاه (اذا كان موافقا على اتحاد كونفدرالي مع الاردن)".

وتابعت "قال (سأوافق على كونفدرالية مع الأردن وإسرائيل فقط)".