بلومبرج : الليرة التركية في مواجهة جديدة اليوم

اسطنبول- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تواجه الليرة التركية اليوم الاثنين عملية تدقيق واقعية، حيث من المقرر الاعلان عن بيانات اقتصادية عن شهر آب/أغسطس يتوقع أن تكشف عن قفزة كبيرة في معدل التضخم في تركيا، يتجاوز 17%على أساس سنوي، وفقا لدراسة أجرته وكالة "بلومبرج" الامريكية للانباء الاقتصادية.

وقالت الدراسة التي نشرت نتائجها امس الاحد، إن السبب الرئيسي وراء تراجع الليرة التركية هو إحجام البنك المركزي في تركيا عن رفع أسعار الفائدة إلى معدل يكفي لكبح جماح الارتفاع في أسعار المستهلك.

ومن شأن البيانات المتوقعة يوم الاثنين أن تذكر جميع الاطراف بأن صناع السياسة الاتراك لم يتصرفوا بسرعة كافية لاحتواء التضخم.

ويتخذ البنك المركزي التركي قراره القادم بشأن السياسة النقدية يوم 13 أيلول/سبتمبر، ومن شأن الاستمرار في رفض رفع أسعار الفائدة، أن يؤدي إلى تفاقم الازمة.

وتزداد تداعيات عدم السيطرة على التضخم وتراجع العملة في تركيا، مما يعرض البنوك التركية لخسائر فادحة.

كما تتكبد الشركات التركية المزيد من الخسائر نتيجة استمرار تراجع الليرة.