لجنة الانتخابات في موريتانيا : نسبة الإقبال في الانتخابات تجاوزت 30%

نواكشوط - "القدس" دوت كوم - أعلنت مصادر في اللجنة المستقلة للانتخابات في موريتانيا أن نسبة الاقبال تجاوزت ثلاثين في المئة حتى مساء اليوم السبت.

ورصد مراسل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسبة الإقبال المرتفعة من خلال الطوابير الطويلة التي تشكلت أمام معظم مكاتب الاقتراع في مناطق مختلفة من العاصمة الموريتانية نواكشوط.

على الجانب الآخر، أعربت المعارضة الموريتانية عن خشيتها من التزوير والتلاعب في الانتخابات التشريعية والبلدية الجهوية التي تشهدها البلاد مع إعلانها عن وقوع تجاوزات ضد ممثليها في مكاتب الاقتراع، حيث تم طرد عدد منهم.

وقال رئيس حزب (تواصل) الإسلامي المعارض محمد محمود ولد سيدي إن حزبه رصد عدة تجاوزات منها حوادث المنع من الحضور للممثلين وطرد بعضهم لاعتراضه على حالات بعينها، وتسريب بطاقات التصويت وشراء الذمم والتصويتات بالإنابة لغير مستحقيها وتحويلات المكاتب فجأة إلى مواقع غير محايدة، فضلا عن عشرات الاختلالات في موضوع اللوائح ومستخرجات المحاضر وبطاقات التصويت.

ويبلغ عدد الناخبين أكثر من مليون واربعمائة ألف ناخب، وتشارك المعارضة الردايكالية "منتدى الديمقراطية والوحدة وحزب تكتل القوى الديمقراطية" في الانتخابات بعد سنوات من المقاطعة.

وتشهد الانتخابات الموريتانية مشاركة واسعة إذ بلغ عدد الاحزاب المشاركة 98 حزبا تقدمت بنحو ستة آلاف قائمة انتخابية 5000 آلاف منها تتنافس على 157 مقعدا نيابيا.

ويتوقع أن ترتفع نسبة الاقبال على التصويت، وستكون هذه الانتخابات حاسمة في تحديد بوصلة الانتخابات الرئاسية القادمة المزمع اجراؤها في منتصف 2019 والتي ستنهي فترة حكم الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز التي استمرت فترتين رئاسيتين.

ويختار الناخبون 157 نائبا بالبرلمان وأعضاء 219 مجلسا بلديا وأعضاء 13 مجلسا جهويا تم استحداثها بموجب تعديل دستوري أجري العام الماضي.