الاتحاد الاوروبي يحض واشنطن على إعادة النظر في "قرارها المؤسف" بوقف تمويل "الاونروا"

بروكسل - "القدس" دوت كوم - حض الاتحاد الاوروبي اليوم السبت الولايات المتحدة على إعادة النظر في "قرارها المؤسف" بوقف تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وشدد الاتحاد على أهمية مواصلة الدعم الدولي للاونروا التي تدير مدارس تضم مئات الأطفال الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة والأردن ولبنان وسوريا.

وقال متحدث باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي في بيان إن "القرار المؤسف للولايات المتحدة بألا تكون بعد اليوم جزءا من هذا الجهد الدولي والمتعدد الطرف يخلف فجوة كبيرة".

وتابع المتحدث "نأمل بأن تعيد الولايات المتحدة النظر في قرارها".

وجاء في البيان أن "الولايات المتحدة لعبت دوما وستستمر في لعب دور أساسي في أي جهد لتحقيق السلام في الشرق الأوسط".

وأضاف أن "الاتحاد الأوروبي سيواصل الانخراط مع الولايات المتحدة وشركائها الاقليميين والدوليين الآخرين للعمل نحو هذا الهدف المشترك".

وأعلنت الإدارة الأميركية أمس الجمعة أنّ الولايات المتحدة لن تُموّل (الاونروا) بعد اليوم، متّهمة الوكالة الأممية بأنها "منحازة بشكل لا يمكن إصلاحه".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان إنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب بعدما "درست بعناية المسألة، قرّرت أن الولايات المتحدة لن تقدّم بعد اليوم مساهمات إضافية إلى (الأونروا)".

والولايات المتحدة التي كانت على مدى عقود المساهم الأوّل في موازنة الأونروا، خفّضت في كانون الثاني (يناير) الماضي بنسبة كبيرة مساعدتها للوكالة الأممية، إذ إنّها لم تقدّم هذا العام سوى 60 مليون دولار مقابل 370 مليون دولار في العام 2017.

وأعلن الاتحاد الاوروبي، وهو اكبر مانح جماعي للاونروا، أنه سيناقش مع شركائه الدوليين "كيفية ضمان مساعدات مستديمة ومتواصلة وفعالة للفلسطينيين بما في ذلك عبر (الاونروا)" خلال المرحلة التي تسبق انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الشهر.