ترامب : كندا استغلت بلادنا لفترة طويلة

واشنطن - "القدس" دوت كوم - هدد الرئيس الاميركي دونالد ترامب مجددا اليوم السبت باستبعاد كندا من اتفاقية التجارة الحرة في اميركا الشمالية (تافتا) التي يخوض البلدان مفاوضات صعبة في شأنها.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات غداة تعليق المباحثات حتى الاربعاء "ليست هناك ضرورة سياسية لابقاء كندا في اتفاق (نافتا الجديد). اذا لم نبرم اتفاقا جيدا بعد عقود من التجاوزات، فان كندا ستكون خارج" الاتفاق.

كما هدد "ببساطة بانهاء العمل بـ (نافتا)" اذا تدخل الكونغرس في هذا الملف.

وكتب ترامب الذي ابرمت ادارته اتفاقا منفصلا مع المكسيك تسعى كندا للانضمام اليه، "اما ان نبرم اتفاقا جديدا واما نعود الى ما قبل نافتا".

كما اتهم ترامب كندا اليوم باستغلال بلاده لفترة طويلة.

وكتب ترامب في حسابه على موقع (تويتر): "أحب كندا لكنها تستغل بلادنا منذ سنوات عديدة".

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب فشل المحادثات التي اختتمت بين الجانبين أمس الجمعة بشأن اتفاقية جديدة للتجارة الحرة، في مساعي لإيجاد اتفاق بديل لاتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا).

ومن المنتظر أن يواصل الجانبان محادثاتهما خلال الأسبوع الجاري.

وربما كان تسريب تصريحات لترامب أساء فيها لكندا هو ما أسهم في تعثر المحادثات بين الجانبين.

وكان الرئيس الاميركي قال في حديث، ليس للنشر، لوكالة أنباء (بلومبرج) أول أمس الخميس إنه ليس لديه أي استعداد للتوصل إلى حلول وسط مع كندا. وأضاف أن هذه الصفقة " ستتم بشروطنا".

غير أن صحيفة (تورونتو ستار) الكندية نشرت التصريحات في وقت لاحق، وأضافت أن ترامب قال لـ (بلومبرج) إنه لا يستطيع أن يصرح بذلك علانية لأن كلامه سيكون مسيئا لكندا، ولن تكون قادرة على إبرام الصفقة.

وفي أعقاب نشر التصريحات "المسربة"، كتب ترامب على (تويتر):" الآن تعرف كندا، على الأقل، موقفي".

وكانت وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند حاولت في واشنطن التوصل إلى حل وسط مع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر، لكنها، وبعد أن أبدت تفاؤلا في البداية، عادت وأعلنت أمس أنها مضطرة إلى الدفاع عن مصالح بلادها.

يذكر أن ترامب أجبر كندا والمكسيك على إعادة التفاوض بشأن معاهدة (نافتا) التي تم التوصل إليها قبل نحو 24 عاما، لكن الرئيس الأميركي اعتبر هذه الاتفاقية مضرة لبلاده وقرر عدم الالتزام بها.