أزيفيدو: خروج أمريكا من منظمة التجارة يعني الفوضى للشركات الأمريكية

واشنطن- "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- رد مدير عام منظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو على تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من المنظمة بالتحذير من أن مثل هذه الخطوة ستتسبب في حالة من الفوضى للشركات الأمريكية العاملة في جميع أنحاء العالم.

وكان ترامب قد حذر في مقابلة مع وكالة أنباء بلومبرج من المكتب البيضاوي يوم الخميس الماضي، من أنه سينسحب من منظمة التجارة العالمية "إذا لم تتحسن". ووصف الرئيس الاتفاق الذي أبرم في تسعينيات القرن الماضي لتأسيس المنظمة بأنه "أسوأ صفقة تجارية على الإطلاق."

وقال أزيفيدو لوكالة أنباء بلومبرج يوم الجمعة إنه يعمل بالفعل مع الولايات المتحدة وغيرها من الأعضاء لمعالجة بعض الشكاوى الشائعة. لكنه حذر من أن خروج الولايات المتحدة من منظمة التجارة العالمية سيكون له عواقب فوضوية على الاقتصاد العالمي والولايات المتحدة نفسها.

وأضاف أزيفيدو "السيناريوهات لن تكون جيدة لأحد.. الولايات المتحدة تمثل حوالي 11 بالمئة من التجارة العالمية، لذلك فإن إنسحابها سيكون ضربة للمنظمة. لكنها ستكون ضربة للولايات المتحدة أيضًا. "

وحذر على وجه الخصوص من إن مثل هذه الخطوة ستترك الشركات الأمريكية عرضة للتمييز التجاري وتعريفات جمركية جديدة حول العالم إذا لم يعد الأعضاء غير الأمريكيين ملزمين بقواعد منظمة التجارة العالمية.