240 إصابة على حدود غزة

غزة -"القدس" دوت كوم - أصيب ما لا يقل عن 180 متظاهرًا، اليوم الجمعة، بينهم إصابتان خطيرتان بالرصاص الحيّ لطفل ومسعفة، على الحدود الشرقيّة لقطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة إنّ 82 إصابة تم تحويلها للمستشفيات، مشيرةً إلى أن المسعفة المتطوّعة شروق أبو مسامح، أصيبت برصاصة في صدرها، أثناء عملها الميدانيّ شرق رفح، وإصابتها خطيرة، بالإضافة لطفل لم يتجاوز عمره 10 أعوام.

وأشارت الوزارة لإصابة المسعف معين المصري بقنبلة غاز في الصدر، بعد استهداف الاحتلال لمركبة إسعاف تابعة للهلال الأحمر، شمال قطاع غزة.

وأفاد مراسل "القدس" بإصابة المصوّر الصحفي محمد أبو سلطان برصاصة في قدمه، شرق غزة.

وأسقط متظاهرون شرق رفح طائرة إسرائيلية صغيرة، بينما كانت تقوم بإلقاء قنابل الغاز.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنّه أطلق النار على متظاهرين حاولوا اجتياز السياج الحدودي في القطاع.

من جهته، قال مراسل صحيفة "يديعوت أحرنوت" إنه تم إخماد حريق صغير اشتعل في كيبوتس بئيري القريب من قطاع غزة.

وبعد ظهر اليوم، قال ناطق باسم حركة حماس في بيان صحفي، إن مسيرات العودة ستجبر إسرائيل على رفع حصارها المستمر عن قطاع غزة منذ 2006، مشيرًا إلى أنّ "المسيرات ستظل مستمرة في مواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وتثبيت حق العودة".

وكانت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار دعت سكان قطاع غزة للمشاركة في جمعة "مسيراتنا مستمرة"، ضمن الجمعة الـ 23 بحراك مسيرة العودة وكسر الحصار.

وقتلت قوات الاحتلال أكثر من 165 فلسطينيًا وأصابت أكثر من 15 ألفًا، منذ انطلاق مسيرات العودة الكبرى في الثلاثين من شهر آذار/مارس الماضي.