الهباش: العار سيجلل من يشارك في صفقة العصر

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال قاضي القضاة محمود الهباش، في خطبة الجمعة، بمقر الرئاسة في رام الله، إن العار سيجلل رأس كل من يشارك في مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية والمسماة صفقة العصر.

وأكد الهبّاش أن القيادة الفلسطينية لن تصمت عن هذه المؤامرة فالصمت عار والتماهي مع هذه الخيانة عار أكبر، مضيفًا: علينا مصارحة شعبنا بكل شيء لأنه هو صاحب السيادة في هذه الأرض والمقدسات، ويجب أن نضع الأمور في مكانها وأنّ نسمي الأشياء بمسمياتها دون مواربة أو تردد.

وجاء في خطبة صلاة الجمعة لقاضي القضاة، أنّ أولى فصول صفعة العصر بدأت بالانقلاب الذي نفّذته حركة حماس بغزة، وأنّ فصلها الثاني من خلال ما يسمى بالربيع العربي الذي قال إنّه مزّق الأمة وشتتها وأبعدها عن قضيتها المركزية وهي القضية الفلسطينية، مضيفًا أنّ فصول الصفقة بلغت ذروتها بالإعلان الاميركي أن القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة إليها وتجفيف وتصفية "الاونروا".