الليرة التركية تواصل انخفاضها بعد خفض موديز لتصنيف مؤسسات مالية محلية

انقرة- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -واصلت الليرة التركية انخفاضها أمام الدولار الاربعاء بعد ساعات من خفض وكالة موديز تصنيفها الائتماني لعشرين مؤسسة مالية تركية.

وتأثرت العملة بمخاوف من السياسة النقدية في ظل رئاسة رجب طيب اردوغان ولكنها ازدادت تدهوراً هذا الشهر بعد خلاف بين انقرة وواشنطن.

وخسرت الليرة نحو ربع قيمتها مقابل الدولار في الشهر الماضي وأكثر من 40% من قيمتها منذ كانون الثاني/يناير.

وعند الساعة 11,00 ت غ الاربعاء وصل سعر الدولار الى 6,4 ليرات بخسارة بمعدل 3%. كما سجلت الليرة خسارة مماثلة أمام اليورو ووصل سعر العملة الاوروبية إلى 7,5 ليرات.

وعقب العطلة الطويلة الاسبوع الماضي انخفضت الليرة الاثنين وسط استمرار تحذيرات خبراء الاقتصاد بشأن حالة الاقتصاد التركي.

والثلاثاء قررت وكالة موديز للتصنيف الائتماني خفض تصنيف 14 مصرفا بدرجة واحدة وأربعة بنوك اخرى من بينها مصرفا دينزبنك وايس بنك الكبيران، بدرجتين.

وجدد البنك المركزي التركي تأكيده الاربعاء أنه سيزود البنوك "كل ما تحتاج اليه من سيولة" مع مضاعفته لسقف اقتراض البنوك للتعاملات لليلة واحدة من مستويات 13 اب/اغسطس ابتداء من الاربعاء.

وقال مكتب الاحصاءات التركي أن مؤشر الثقة الاقتصادية انخفض الى 83,9 في اب/اغسطس مقارنة مع 92,2 في تموز/يوليو و104,9 في كانون الثاني/يناير. وهذه الارقام هي الادنى منذ اذار/مارس 2009.