الاحتلال يعلن مصادرة عشرات الدونمات شرق بيت لحم لأغراض امنية

بيت لحم –"القدس" دوت كوم- نجيب فراج – وزعت سلطات الاحتلال "الادارة المدنية " اخطارات لعدد من اصحاب الاراضي الواقعة في محيط دوار الفريديس شرق بيت لحم، والتي تقع بمحاذاة الشارع الالتفافي الذي يربط المستوطنات المقامة على اراضي المواطنين شرق بيت لحم، بمستوطنة هار حوما التي اصبحت احدى ضواحي مدينة القدس المحتلة.

وقال نشطاء ان المواطنين تسلموا هذه الاخطارات مصحوبة بخارطة للموقع في الأراضي، حيث نصت ان قوات الاحتلال تنوي وضع اليد على الاراضي التي تقدر بعشرات الدونمات وتعود للعديد من المواطنين وذلك لاغراض امنية بحسب الانذار، اضافة الي اقتلاع الاشجار المزروعة هناك وتقدر بالمئات ومنها اشجار مثمرة وحرجية اذ جاء" انه لا بد كشف المنطقة من خلال ازالة هذه الاشجار، ولتوفير الامن للمركبات العسكرية و للمستوطنين".

واوضح نشطاء ان القرار الذي اعطى مهلة لأصحاب الاراضي بالاعتراض هو قرار خطير يهدف اولا في وضع اليد على هذه الاراضي تحت حجج امنية ومن ثم تمهيدا لتسريبها الى البؤر الاستيطانية المجاورة وهذا نهج الاحتلال في نهب الاراضي، مؤكدين ان القرار سوف يعزل مزيد من الاراضي ويختزل امتداد المواطنين اليها سواءا في البناء او الزراعة.