"البنك الاسلامي الفلسطيني" يعقد لقاءات متخصصة بالصيرفة الاسلامية

رام الله - "القدس" دوت كوم - عقدت هيئة الرقابة الشرعية عدة لقاءات لشرائح مختلفة من المجتمع المحلي في طولكرم وسلفيت ودير البلح والخليل، بهدف التوعية في الصيرفة الاسلامية وأسس التعامل المالي وفق أحكام الشريعة الاسلامية الغراء.

وأكد الاستاذ الدكتور حسام الدين عفانة رئيس هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني على أن هذه اللقاءات تهدف لنشر ثقافة التمويل الإسلامي وتشجيع الجمهور على الالتزام بالضوابط الشرعية لتكون معاملاتهم حلالاً.

وأشار إلى حرص هيئة الرقابة الشرعية على التأكد المستمر من التزام البنك بالضوابط الشرعية ومعايير المحاسبة المصرفية الاسلامية في كافة معاملاته، مشيراً إلى أن الهيئة تستخدم في ذلك عدة أدوات من ضمنها وجود دائرة للرقابة الشرعية تعمل على متابعة الاجراءات اليومية في فروع البنك.

ولفت الدكتور عفانة إلى أن مهمة هيئة الرقابة الشرعية تتجاوز الدور الرقابي الى إيجاد وتفعيل أدوات تمويل واستثمار متوافقة مع احكام الشريعة الاسلامية من شأنها تسهيل حياة الناس ومساعدتهم على تلبية احتياجاتهم، منوهاً إلى تفعيل البنك مؤخرا لصيغة الإجارة الموصوفة في الذمة في قطاعات التعليم والصحة والسفر.

واعتبر الاستاذ الدكتور عفانة نمو الصيرفة الاسلامية عالميا وزيادة اصولها دليل واضح على الثقة المتزايدة التي تحصل عليها من الجمهور، قائلا " هذا يضع مسئولية كبيرة على عاتق البنوك الإسلامية ويلزمها بتطوير خدماتها وأنظمتها بما يتلاءم مع تطلعات الجمهور ورغباته ضمن الأصول الشرعية".

ويرأس هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني الأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة وتضم في عضويتها كلا من الأستاذ الدكتور ماهر الحولي والدكتور علي السرطاوي والدكتور طارق الجعبري.