ترامب لن يحضر جنازة خصمه اللدود جون ماكين

فينيكس (الولايات المتحدة) - "القدس" دوت كوم - أكد مساعد سابق للسناتور الراحل جون ماكين اليوم الاثنين أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب لن يحضر جنازة السناتور الجمهوري التي ستقام في عطلة نهاية الاسبوع.

وقال ريك ديفيز في مؤتمر صحافي في اريزونا "حسب علمي فإن الرئيس لن يحضر الجنازة. هذه مجرد حقيقة".

وأبرز رفض الرئيس الاميركي دونالد ترامب تعداد مزايا السناتور الراحل جون ماكين اليوم الاثنين العزلة التي يعيشها الرئيس الاميركي بحيث يرى معارضوه أنه غير قادر على جمع كلمة الشعب المقسم حتى وهو يودع رمزا من رموزه السياسية.

وعاد البيت الابيض الى رفع العلم اليوم الاثنين بعد تنكيسه بخلاف مبنى الكونغرس الذي أبقى علمه منكسا خلال نهاية الاسبوع تكريما لماكين الذي توفي بعد صراع مع سرطان الدماغ عن 81 عاما.

وكان ماكين الجمهوري من ولاية أريزونا، بطل الحرب الذي تعرض للتعذيب كأسير في فيتنام، صوتًا لا يقبل المساومة في قضايا الحرب والسلام في الكونغرس الأميركي ومرشحًا مرتين للرئاسة.

لكن ترامب، الذي تجنب الخدمة العسكرية، لم تكن لديه سوى كلمات ازدراء للسناتور إذ وصفه خلال حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2016 بأنه "ليس بطل حرب".

وقال ترامب "انه ليس بطل حرب لأنه تم القبض عليه. أفضل الأشخاص الذين لم يتم القبض عليهم".

وكانت الكراهية بين الرجلين متبادلة حتى في الموت. فقد اوصى ماكين بأن لا يحضر ترامب جنازته.

وفيما توالت المواقف التي تشيد بتاريخ وحياة السناتور الجمهوري، اكتفى ترامب بكتابة تغريدة مقتضبة على (تويتر) السبت أعرب فيها عن "اعمق المشاعر والاحترام" لعائلة الراحل بدون أن يقول كلمة عن ماكين.

وذكرت صحيفة (واشنطن بوست)، أن المتحدثة باسم البيت الابيض سارة ساندرز ورئيس مكتب ترامب جون كيلي وغيره من الموظفين دعوا الرئيس الى اصدار بيان يشير الى ماكين بوصفه "بطلا".

وتم إعداد التصريح وأعطي لترامب للموافقة عليه، ولكن وطبقا للصحيفة فقد قال الرئيس لمساعديه أنه يفضل كتابة تغريدة بدلا من ذلك.

وابرز عدم صدور بيان من البيت الابيض عزلة ترامب في مدينة اتفق فيها الحزبان في حدث نادر على الاشادة بماكين.

وكان ماكين أحد أشد منتقدي ترامب، وأعرب قبل وفاته عن رغبته في ألا يشارك ترامب في جنازته.

وتعود جذور العداوة بين الرجلين الى الوقت الذي أعلن فيه ترامب رغبته في الحصول على ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة في حزيران (يونيو) 2015، وأشار إلى أن العديد من المهاجرين المكسيكيين مجرمون "ومغتصبون".

ودانه ماكين لاستخدامه لغة قال أنها "ستحفز المجانين" بينما قال ترامب أن ماكين "غبي" تمكن بصعوبة من التخرج من الأكاديمية البحرية.

وهاجم خدمة ماكين في الجيش وتعرضه للاسر في الحرب في فيتنام.

ومع تراجع صحة ماكين الذي أصيب بورم في الدماغ، فوت بعض الفرص لمهاجمة الرئيس. وكان ماكين واحدا من ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين اطاحوا بجهود ترامب لالغاء قانون الرعاية الصحية الذي يحمل اسم الرئيس السابق باراك أوباما.

وعقب وفاة ماكين، أشاد معجبوه بإصراره على الخطاب النزيه والمتحضر، مقارنة مع خطاب ترامب ومهاجمته خصومه السياسيين.