الرئيس الفلبيني يزور الاردن وإسرائيل للاطمئنان على مواطنيه

الفلبين- "القدس" دوت كوم- قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الاثنين إن زيارته الوشيكة لإسرائيل والأردن تهدف للاطمئنان بنفسه على عشرات الآلاف من الفلبينيين هناك ،على عكس ما قاله المعارضون إنه مسافر للعلاج الطبي.

وأفاد دوتيرتي بأنه سوف يصطحب أيضا أعضاء متقاعدين من الجيش والشرطة في الرحلة كمكافأة على خدمتهم.

وقال الرئيس الفلبيني للصحفيين عند سؤاله حول الرحلة :"سوف أذهب إلى هناك مع بعض من ضباط الجيش والشرطة المتقاعدين. هذه هي هديتي لهم من أجل خدمة البلاد بشكل جيد ... سوف نمارس الرماية في سيناء".

وقال دوتيرتي ان وزير البيئة روي سيماتو ،وهو مبعوث خاص سابق إلى الشرق الأوسط، سوف ينضم إلى هذه الرحلة لمناقشة الاحتمالات الطارئة للجالية الفلبينية.

ومزح الرئيس ،الذي يواجه شائعات عن صحته منذ توليه المنصب في عام 2016، قائلا :"ثم يمكنني أن أفتح معدتي وأفتح صدري وأفتح دماغي".

وسوف يكون دوتيرتي أول رئيس فلبيني يزور إسرائيل منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين قبل 61 عاما. وسوف يبدأ رحلته يوم الأحد المقبل وتستمر حتى الخامس من أيلول/ سبتمبر.

ومن المتوقع أن يعقد دوتيرتي لقاءات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس رءوفين ريفلين وكبار رجال الأعمال والجالية الفلبينية خلال الزيارة. وسوف يزور الأردن في طريق عودته إلى الفلبين.