مسمار جديد في نعش "غوغل بلس"

رام الله-"القدس" دوت كوم- علنت غوغل فرنسا، عن نيتها إغلاق صفحتها على الشبكة الاجتماعية "غوغل بلس" خلال هذا الأسبوع، في ضربة جديدة لشبكة غوغل الاجتماعية التي تعاني كثيرا.

صفحة غوغل بلس فرنسا دعت مستخدميها، الذين يفوق عددهم 471 ألفا، إلى متابعة أخبارها عبر شبكات اجتماعية أخرى، وتحديدا فيسبوك وتويتر، وفقا لما أورده موقع "أندرويد بوليس".

ولم تعلن غوغل فرنسا عن السبب وراء قرار إغلاق الصفحة، الذي لا يبدو مفاجئا بحسب "أندرويد بوليس"، حيث لم يتم تحديث الصفحة منذ 46 أسبوعا.

يشار إلى أن شبكة "غوغل بلس"، التي ظهرت قبل سبع سنوات، تعانى بشدة على صعيد النمو والانتشار وتواجه منافسة شرسة ليست في صالحها مع شبكات اجتماعية أخرى، رغم محاولات غوغل المتكررة لإنعاشها، ما دفع بعض المحللين والمراقبين في عالم التكنولوجيا لإعلان وفاتها من قبل.