خطة إسرائيلية لتوسعة "ساحة البراق" لصالح اليهود

القدس - "القدس" دوت كوم - أقرت بلدية الاحتلال في القدس مخططا لتوسعة ما يسمى "المنطقة المختلطة" لليهود، في ساحة البراق الملاصق للمسجد الأقصى والذي تطلق عليها إسرائيل إسم "ساحة المبكى".

وقالت صحيفة " هآرتس"، اليوم الإثنين، إن إقرار هذه الخطة تم بضغط من مكتب رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو.

و"المنطقة المختلطة" هي ركن في ساحة البراق يؤدي فيه اليهودي الذكور والإناث طقوسا دينية بشكل مختلط، الأمر الذي يخالفه المتدنيون، خلافا لباقي الساحة حيث يتم الفصل بين الذكور والإناث.

وتؤكد دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن ساحة البراق هي أرض وقف إسلامي وأن حائط البراق هو جزء من المسجد الأقصى.

وقالت "هآرتس" إن "الموافقة على المخطط تمت بموجب لائحة خاصة.. تخوِّل مهندس البلدية بالموافقة على العمل لجعل الموقع متاحًا للمعاقين بالإضافة إلى توسيع المنطقة ومدخلها".

ولفتت إلى أن البلدية الإسرائيلية في القدس ناقشت الخطة مطلع الشهر الجاري وتمت المصادقة عليها قبل أسبوع.

وأقامت الحكومة الإسرائيلية قبل عدة سنوات الساحة المختلطة للفصل ما بين اليهود الإصلاحيين الذين يؤيدون الصلاة المختلطة وبين اليهود المتدينين الذين يصرون على وجوب الفصل بين الذكور والإناث في الصلاة.