اشتية: نسعى لرفع معاناة غزة عبر اتفاق سياسي شامل وتحقيق المصالحة

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور محمد اشتية بأن حركته تسعى لرفع المعاناة عن قطاع غزة عبر اتفاق سياسي شامل وتحقيق المصالحة الفلسطينية كرزمة واحدة.

واضاف اشتية في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" حول رؤية فتح للتهدئة مع إسرائيل: "التهدئة مصلحة اسرائيلية، فهي تريد أن تقبض سنداً أمنياً عبر تطبيقها"، معتبرا "ان التساوق مع هذه التهدئة وما تحتويه من مطار في ايلات أو غيرها هو تساوق مع أمريكا ومشاريعها التصفوية لقضيتنا" .

وتابع قائلا "إذا كانت هناك مصالحة ستكون التهدئة فيما بعد، وان تمت سيكون هناك إعمار في قطاع غزة".

وأوضح أن استمرار المحاولات الأمريكية والاسرائيلية لشطب قضية اللاجئين والقدس عن الطاولة سيدفع القيادة الفلسطينية للعودة الى المربع الأول، والمطالبة بحل سياسي على أساس فلسطين التاريخية وليس فقط دولة على حدود عام 67.

وقال اشتية "لن تستطيع لا أمريكا ولا غيرها شطب قضية اللاجئين، ولن نخضع للابتزاز، ولن نتنازل عن حق العودة"، محذرا من محاولة اسرائيل اعادة تعريف اللاجئ وتساوق الكونغرس الأمريكي معها واختصار عدد اللاجئين بـ 40 ألفا.

وأكد اشتية أن كل هذه المحاولات الأمريكية هي من أجل ارضاء حليفتها اسرائيل، ولتنفيذ الشق الأول مما تسمى صفقة القرن مشيرا إلى أن "كل هذه المؤامرات على مشروعنا الوطني ستفشل كما فشل غيرها الكثير ولن تمر بتمسكنا بحقنا وصمودنا على أرضنا ووحدتنا الوطنية".