"زكاة نابلس" تختتم مشاريع عيد الأضحى

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- اختتمت لجنة زكاة نابلس المركزية تنفيذ مشاريع عيد الأضحى المبارك، والتي شملت توزيع مستحقات ومساعدات نقدية وعينية وأضاحٍ على العائلات المسجلة باللجنة والعائلات المحتاجة في محافظة نابلس.

وقال رئيس لجنة زكاة نابلس الحاج محمد سامح طبيلة، أن مشروع الاضاحي الذي نفذته اللجنة هذا العام تضمن ذبح 41 عجلا ونحو 288 خروفا، مما ساهم في إيصال الأضاحي إلى أعداد اكبر من العائلات المستورة والعائلات المشمولة بمشاريع اللجنة، حيث تم التوزيع على المواطنين المسجلين في سجلات الزكاة من سكان المدينة و 55 قرية و4 مخيمات.

كما تم توزيع الاضاحي على جمعيات خيرية وعلى المسجلين لدى الشؤون الاجتماعية، وسبق عملية التوزيع ارسال الحصص للمضحين في ثاني أيام عيد الاضحى المبارك.

واعتبر طبيلة هذا الموسم من المواسم الجيدة في تاريخ عمل لجنة الزكاة منذ تأسيسها.

ووجه طبيلة الشكر لكل المتبرعين بالأضاحي، خاصة رجال الاحسان والمتبرعين من اهالي محافظة نابلس في الداخل والشتات، اضافة الى المؤسسات الشريكة وعلى راسها لجنة زكاة المناصرة الإسلامية للشعب الفلسطيني في الأردن، والصندوق الفلسطيني للإغاثة والتنمية "الانتربال" في بريطانيا، وجمعية سبيل للإغاثة الإنسانية التركية.

وأشار إلى انه سبق مشروع الأضاحي العديد من المشاريع التي نفذت قبل العيد، ومنها الصرفيات النقدية والعينية للعائلات الفقيرة والمحتاجة وللايتام المكفولين لديها، حيث قامت اللجنة بصرف مستحقات أيتام "سنابل الخير" المكفولين محليا بقيمة 460000 شيكل عن الأشهر 6 و7 و8 و9/2018 .

كما تم صرف مبلغ 50000 شيكل لبعض العائلات المسجلة في سجلات لجنة الزكاة، وتوزيع طرود غذائية شملت 200 عائلة فقيرة في المحافظة.

وأكد طبيلة أن اللجنة تسعى لتوسيع مشاريعها، خدمة لشريحة الأيتام والمحتاجين، خاصة المسجلين في قوائمها، من اجل تحسين أوضاعهم في مناسبات الأعياد والمدارس والجامعات، بالتعاون مع كل المؤسسات الخيرية والإنسانية في الداخل والخارج.