وزيرا خارجية الأردن وتركيا يبحثان سبل دعم وكالة "أونروا"

عمان - "القدس" دوت كوم - ‏أجرى وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي اليوم السبت ، اتصالا هاتفيا مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، لمتابعة تنسيق الجهود المستهدفة لدعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ماليا وسياسيا، وفق بيان للخارجية الاردنية.

وحسب البيان، جاء الاتصال في سياق المشاورات والاتصالات المكثفة التي تجريها المملكة الاردنية لسد العجز المالي للوكالة والذي يهدد قدرتها على الاستمرار في تقديم خدماتها الحيوية لأكثر من 5 ملايين لاجئ بمناطق عمل الوكالة الخمسة (الاراضي الفلسطينية وقطاع غزة والاردن وسوريا ولبنان).

وأشار البيان إلى أن العجز المالي للأونروا يتجاوز 217 مليون دولار، وينسق الأردن مع الدول المانحة والمعنية للتعاون على سده، خصوصا إذا أصرت واشنطن على عدم تقديم المزيد من الدعم.

وأوضح البيان إن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية على تنظيم مؤتمر خلال انعقاد الجمعية العامة لبحث سبل تجاوز الأزمة.

وأشار إلى أن وزير الخارجية الاردني أجرى مشاورات لبحث أزمة الأونروا المالية وانعكاساتها الخطرة مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ووزيرة خارجية السويد مارغو فالستروم والممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني والمفوض العام للوكالة بيير كرينبول.

كما بحث جهود دعم الوكالة مع وزير خارجية مصر سامح شكري وأمين عام الجامعة العربية أحمد ابو الغيط وأمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات.

وحسب البيان، حذر الصفدي من أن عدم توفير الدعم اللازم للوكالة يمثل انتهاكا لحق أكثر من نصف مليون طفل فلسطيني في التعليم وملايين غيرهم في العيش الكريم.

وقال إن حماية وكالة (أونروا) هو حماية لحق اللاجئين في التعليم والخدمات الصحية والإغاثية وفي العودة والتعويض وفق قرارات الشرعية الدولية.