مجهولون يحاولون إحراق مبنى ملتقى رجال أعمال نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- أضرم مجهولون النار الخميس الماضي باحدى غرف مبنى ملتقى رجال الأعمال بمدينة نابلس.

ووفقا لاطفائية بلدية نابلس، فإن النيران اندلعت قبيل منتصف الليل بمبنى الملتقى الواقع في شارع تونس غربي المدينة، وأتت على غرفة رئيس الملتقى ناصر الصوالحي، ووصلت على الفور طواقم الإطفائية، وعملت على إخماد الحريق والسيطرة على النيران.

من جانبه، قال مدير العلاقات العامة والإعلام بشرطة نابلس المقدم أمجد فراحته أنه وفور ورود بلاغ بالحريق، تحرك فريق الأدلة الجنائية وفريق البحث والتحري لمكان الحريق، وباشروا إجراءاتهم الفنية اللازمة بالتعاون مع الدفاع المدني، للوقوف على تفاصيل وملابسات ما حدث.

ويأتي هذا الحريق بعد ثلاثة اسابيع من قيام مسلحين مجهولين بإطلاق الرصاص من سيارة مسرعة باتجاه المبنى.

بدوره، استنكر الملتقى في بيان صادر عن رئيس واعضاء مجلس الادارة والهيئة العامة، محاولة احراق مقر الملتقى، معتبرا ذلك انتهاكا لكافة الخطوط الحمراء، وعبثا بأمن وسلامة المواطن، واعتداء على محافظة نابلس بأكملها، مؤكدين انهم لن يسمحوا لهذه الفتنة ان تعيث فسادا وخرابا بالمجتمع بأكمله.

وشدد البيان على ان ملتقى رجال اعمال نابلس هو مؤسسة وطنية شامخة، عملت وتعمل منذ سنوات طويلة على خدمة ابناء محافظة نابلس ومحافظات الوطن، وكان لها العديد من الانجازات البارزة والرائدة على الصعيد الوطني والاقتصادي، ودور مميز على صعيد المسؤولية المجتمعية.

وطالب البيان رئيس الوزراء ووزير الداخلية ومحافظ نابلس وقادة الاجهزة الأمنية بضرورة الضرب بيد من حديد، وبذل كافة الجهود من اجل سرعة القبض على الفاعلين وتقديمهم الى العدالة، درءاً للفتن والمشاكل، وحرصا على الاستقرار والسلم الاهلي في هذه المحافظة وباقي محافظات الوطن.