لاجئو الروهينجيا في بنجلاديش يتظاهرون في الذكرى الاولى لحملة البطش ضدهم

دكا - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- نظم عدة آلاف من مسلمي الروهينجيا مظاهرات في مخيمات اللاجئين التي يمكثون بها جنوب شرقي بنجلاديش اليوم السبت، في الذكرى الاولى لاجبارهم على الفرار من بطش حملة عسكرية استهدفتهم في ميانمار.

ونظم المتظاهرون مسيرات سلمية في الطرق القريبة من المخيمات في منطقة كوكس بازار، حاملين لافتات كتب عليها "نريد العدالة"، كما طالبوا بعودة آمنة لمنازلهم في ميانمار.

وكان حوالي 700 ألف من مسلمي الروهينجيا عبروا الحدود إلى بنجلاديش، بعد أن شن جيش ميانمار حملة قمع ضد الاقلية العرقية، مدعيا أنها جاءت ردا على هجمات استهدفت مواقع أمنية شنها من يشتبه أنهم من المتمردين الاسلاميين في ولاية راخين في 25 آب/أغسطس 2017 .

ومنذ ذلك الحين، يعيش الناجون في مخيمات وسط ظروف مزرية بمنطقة كوكس بازار جنوب شرقي بنجلاديش.

ووصف اللاجئون هذا التاريخ بـ"اليوم الاسود" للتذكر بالهجمات الوحشية، التي وصفتها الامم المتحدة بأنها عمليات طهير عرقي.

وكتب في احدى اللافتات التي حملها المتظاهرون في مقدمة المسيرة، التي شارك فيها عدد كبير من النساء والرجال "25 آب/أغسطس- يوم أسود".