قواعد ملكية صارمة على الأميرين جورج وشارلوت

لندن - "القدس" دوت كوم - يتساءل كثيرون عن سبب ارتداء الأميرة البريطانية شارلوت الفساتين دون سواها. فمنذ نعومة أظفارها، تظهر الأميرة الصغيرة بالفساتين ولم نرها ترتدي السراويل. في المقابل، يتساءل كثيرون أيضاً عن سبب ارتداء الأمير جورج السراويل القصيرة وليس السراويل الطويلة عند ظهوره أمام عدسات الكاميرا، حتى في الشتاء. وتفيد مصادر مقرّبة من العائلة الملكية البريطانية بأن الفتيان البريطانيين الذين يتحدّرون من عائلات أرستقراطية مجبرون على ارتداء الشورتات أو السراويل الإنكليزية القصيرة، حتى بلوغهم ثماني سنوات. فمن المعيب أن يرتدي صبي أرستقراطي سروالاً طويلاً مثل بقية الأولاد.

ولافت أن الأمير وليام والد الأميرين جورج وشارلوت، التزم هذه القاعدة الملكية في صغره وظلّ يرتدي الشورتات حتى دخوله مدرسة «لودغروف».

ويبدو أن شارلوت تخضع أيضاً للقواعد الملكية ذاتها التي تُلزمها ارتداء الفساتين الكلاسيكية في كل المناسبات.

تقول المصمّمة راشيل رايلي التي عملت مع العائلة الملكية عام 2017، إن على أطفال العائلة الملكية البريطانية ارتداء تصاميم كلاسيكية وبسيطة، غير مرتبطة بموضة أو حقبة معينة. وبمعنى آخر، يُفترض أن يظهر كل أطفال العائلة الملكية البريطانية بملابس متشابهة في الصور الفوتوغرافية التي توثّق لحظاتهم وتؤرّخها. ولهذا السبب، لاحظنا أن الأمير الصغير جورج ظهر في مناسبات عدة وهو يرتدي ملابس مشابهة تماماً لتلك التي ارتداها والده الأمير وليام عندما كان في مثل سنّه.