القدس المفتوحة وسلوفاكيا الزراعية توقعان اتفاقية تعاون

رام الله - "القدس" دوت كوم - وقعت جامعتا "القدس المفتوحة" و"سلوفاكيا الزراعية" اتفاقية تعاون في المجال الزراعي بين الجانبين، وذلك في مقر رئاسة الجامعة بمدينة رام الله، بهدف تبادل الخبرات والأبحاث المشتركة وتشجيع البحث العلمي والنشر بين الجامعتين.

وتشمل الاتفاقية التبادل الأكاديمي والطلابي بين الجامعتين والمشاركة معًا في الحلقات الدراسية والمؤتمرات العلمية والاجتماعات وورشات العمل والبرامج الأكاديمية وإدخال التكنولوجيا وتبادلها في مجالات الزراعة على نحو يخدم الزراعة في فلسطين.

وقع الاتفاقية عن جامعة القدس المفتوحة رئيسها أ. د. يونس عمرو، وعن الجامعة السلوفاكية رئيسة الجامعة أ. د. كلوديا هلسوفا.

ورحب أ. د. عمرو بالوفد الضيف، وأطلعه على عمل الجامعة وقال: "إنها أكبر جامعة في فلسطين وتتبع منظمة التحرير، وفيها 8 كليات إحداها كلية الزراعة، ونحن نولي الزراعة اهتمامًا كبيرًا لما نعانيه من هجمة الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي الزراعية ومصادر المياه في فلسطين.

ولأهمية الزراعة أسسنا مركزًا للأبحاث الزراعية في مدينة أريحا يخدم فلسطين".

وقال: "اهتمت جامعة القدس المفتوحة في فروعها العشرين المنتشرة في مختلف أرجاء الوطن بالضفة الغربية وقطاع غزة بتعزيز القطاع الزراعي وتطويره".

وأوضح أن مركز الأبحاث الزراعية يعمل على تطوير نوعيات محسنة من البذور والأسمدة، وإنتاج مضادات حيوية لمحاربة الآفات الزراعية، وبخاصة سوسة النخيل في أريحا والأغوار الفلسطينية.

وأضاف أ. د. عمرو أن "القدس المفتوحة" تتطلع إلى مزيد من الشراكات مع الجامعات العربية والدولية في سبيل النهضة بالتعليم الزراعي، و"اليوم نوقع اتفاقية تمثل جزءًا من الشراكات التي نسعى إليها".

إلى ذلك، قالت رئيسة الوفد د. سوزانا بلكوفا من كلية الهندسة الزراعية في جامعة سلوفاكيا إنها سعيدة بوجودها في فلسطين والعمل مع جامعة القدس المفتوحة. وجامعة سلوفاكيا الزراعية هي الجامعة الوحيدة المختصة بالزراعة في بلادها، وإن هندسة الزراعة والأراضي والمسطحات الزراعية من أهم ما تسعى الجامعة إلى تطويره.

وأضافت د. بلكوفا أن الجامعة متطورة في مجال تخفيف المضار الناتجة عن الأسمدة، وهي متطورة كثيرًا في مجال أنظمة الري، وهذه مشاريع يمكن العمل معًا من أجل تطوير مشاريع الري والتخفيف من الأراضي القاحلة في فلسطين.