الهند ترفض عرض مساعدة بمئة مليون دولار من الإمارات لمنكوبي الفيضانات

نيودلهي - "القدس" دوت كوم - رفضت الهند أمس الأربعاء عرضا من الحكومة الإماراتية بتقديم مساعدة لضحايا الفيضانات قيمتها مئة مليون دولار، وتسببت السيول في مقتل أكثر من 400 شخص في ولاية كيرالا الواقعة جنوب البلاد.

وقالت وزارة الخارجية الهندية في بيان إن "الحكومة، وتماشيا مع السياسة القائمة، تلتزم تلبية احتياجات الإغاثة وإعادة التأهيل عبر الجهود المحلية". وأضافت الوزارة أن الأموال الخارجية يمكن أن يتم التبرع بها حصرا من أشخاص من أصول هندية، أو من شركات هندية تعمل في الخارج.

وللهند سجل في رفض المساعدات الخارجية بعد الكوارث، فقد رفضت المساعدات الخارجية بعد تسونامي 2004.وأوضح خبراء أن الحكومات الهندية تريد أن تبرهن عن قدرتها على التعامل مع أي حالة طوارئ من تلقاء نفسها.

ولم تذكر الهند بصفة مباشرة العرض الإماراتي مؤكدة فقط أنها "تقدر بعمق العروض من عدة دول، بما في ذلك من حكومات أجنبية، للمساعدة في جهود الإغاثة وإعادة التأهيل بعد الفيضانات المأسوية".

من جهتها وعدت حكومة جزر المالديف بتقديم أموال من أجل الفيضانات، ويرجح أن يثير رفض المساعدات جدلا سياسيا.

وقد دعا رئيس حكومة ولاية كيرالا بينارايي فيجايان إلى محادثات "على أعلى مستوى" مع الحكومة المركزية من أجل قبول المساعدة الإماراتية. ويتجاوز العرض الإماراتي مبلغ 97 مليون دولار وعدت بتقديمها الحكومة المركزية في الهند حتى الآن.

وطلب فيجايان مساعدات بقيمة 375 مليون دولار من الحكومة، مؤكدا إن الولاية تواجه خسائر بأكثر من 3 مليارات دولار.وخلفت الفيضانات الموسمية أكثر من 400 ضحية مع نحو 1,2 مليون شخص يقيمون حاليا في مخيمات.