نتنياهو في ليتوانيا الخميس في إطار التقارب مع دول أوروبا الشرقية

القدس- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) - يقوم رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الخميس بزيارة الى ليتوانيا، هي الاولى لرئيس حكومة اسرائيلية، في إطار سياسة التقارب مع دول أوروبا الشرقية.

ومن المقرر أن يلتقي نتنياهو نظيره الليتواني سوليوس سكيفرنيليس مع زعيمي استونيا ولاتفيا في لقاء رباعي سيعقد في العاصمة الليتوانية فيلنوس، حسب ما أفاد مسؤول اسرائيلي طلب عدم الكشف عن إسمه.

وينتهج نتنياهو منذ أشهر عدة سياسة تقارب مع ثلاث دول من مجموعة فيجغراد (المجر وسلوفاكيا وتشيكيا) التي يتخذ قادتها سياسات قومية الطابع تثير غضب باقي دول الاتحاد الاوروبي.

ويسعى نتنياهو بذلك الى إقامة تحالف سياسي مع الدول التي كانت سابقا سوفياتية، بمواجهة غالبية دول اوروبا الغربية التي تعتبر أقل تأييدا لاسرائيل خصوصا لدى التصويت في الامم المتحدة.

وخلال زيارة العام الماضي الى المجر، ندد نتانياهو بالشروط "المجنونة فعلا" للاتحاد الاوروبي بشأن الاحتلال الاسرائيلي للضفة الغربية، وذلك خلال محادثة خاصة تم تسجيلها.

والمعروف أن ليتوانيا تشتري السلاح من اسرائيل.

وسيلتقي نتانياهو ايضا ممثلين عن الليتوانيين اليهود الذين يعدون نحو ثلاثة الاف شخص من اصل عدد سكان اجمالي يبلغ 2،9 مليون نسمة.

كما سيشارك في احتفال تكريمي احياء لذكرى 141 الف يهودي ليتواني قتلوا على أيدي النازيين خلال الحرب العالمية الثانية.