وزير بريطاني يرى إمكانية التوصل لاتفاق بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي في أكتوبر المقبل

بروكسل - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- قال وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي في بريطانيا دومينيك راب اليوم الثلاثاء إن بلاده والكتلة الأوروبية يحرزان تقدما نحو توقيع اتفاق في تشرين أول/ أكتوبر المقبل، وذلك رغم أن النقاط الشائكة الرئيسية بين الجانبين ما زالت قائمة.

وجاءت تصريحات راب مع ميشيل بارنييه مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا في بروكسل، حيث يلتقي الجانبان هذا الاسبوع.

وقال راب إن المفاوضين أحرزوا تقدما في بعض القضايا مثل التعاون الأمني، ولكن ليس في النقاط الشائكة المعروفة، ومن بينها التنظيم المستقبلي للحدود بين جمهورية إيرلندا، وهي عضو في الاتحاد الأوروبي، وإيرلندا الشمالية ، التي تقع تحت السيطرة البريطانية.

وقال راب متحدثا عن المحادثات "اتفقنا على ضرورة تكثيفها " مشيرا الى انهم سيجتمعون مرة أخرى الأسبوع المقبل وأن سرعة المحادثات ستتزايد.

وأضاف راب أن بريطانيا أظهرت "الطموح والمرونة والبراجماتية" ، وإذا كان تعاون الاتحاد الأوروبي على نفس المنوال، فإنه واثق من التوصل إلى اتفاق في تشرين أول/ أكتوبر المقبل.