الرئيس السوري يؤدي صلاة العيد بدمشق

دمشق - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - أدى الرئيس السوري بشار الأسد اليوم (الثلاثاء) صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشق، بحسب الإعلام الرسمي السوري .

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن الرئيس الأسد أدى الصلاة مع وزير الأوقاف والمفتي العام لسوريا وعدد من كبار المسؤولين في الحزب والدولة وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومجموعة من علماء الدين الإسلامي وجمهور من المواطنين.

وألقى الشيخ خضر شحرور مدير أوقاف ريف دمشق خطبة العيد أكد فيها أن عيد الأضحى يرمز لكل معاني التضحية والفداء والإيمان.

وأضاف الشيخ شحرور أن العيد هو إيماء لحدث خالد في تاريخ الأمة، فها هو الفرح بالعيد وفرح النصر الذي لطالما انتظره السوريون"، مؤكدا أن سوريا انتصرت بفضل تضحيات الجيش وثبات الشعب الذي وقف شامخاً في وجه الأعاصير.

وعرض التلفزيون السوري صورة مباشرة للرئيس الأسد وهو يؤدي صلاة العيد.

يشار إلى أن عيد الأضحى المبارك يأتي بعد شهرين من إعلان دمشق وريفها آمنة وخلوها من الإرهاب، بعد استعادة السيطرة على الغوطة الشرقية وبلدات جنوب دمشق التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.

وهذا أول مرة منذ سبع سنوات يتجول السوريون في الأسواق وساحات الاعياد، دون خوف من سقوط القذائف.