الإعلان عن تشكيل نواة للكتلة الأكبر في البرلمان العراقي الجديد

بغداد - "القدس" دوت كوم - أعلنت 4 تحالفات عراقية مساء اليوم الأحد تشكيل نواة الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي الجديد، مؤكدة أن هذه الكتلة عابرة للطائفية وترفض المحاصصة بكل أشكالها وتسعى إلى تشكيل حكومة فاعلة تقدم الخدمات وتحارب الفساد.

وجاء في بيان مشترك صدر عقب اجتماع قادة تحالفات، سائرون بزعامة الزعيم الشيعي البارز مقتدى الصدر، والنصر بزعامة حيدر العبادي رئيس الوزراء المنتهية ولايته، وتيار الحكمة بزعامة رجل الدين الشيعي عمار الحكيم، والقائمة الوطنية بزعامة اياد علاوي "بقرار عراقي وطني نابع من مصلحة بلدنا واستجابة لمطالب المواطنين، اتفقنا اليوم على تشكيل نواة لتحالف يسعى إلى تشكيل الكتلة البرلمانية التي تتمكن من تشكيل الحكومة".

وأضاف البيان "تقرر في هذا الاجتماع الانفتاح على شركائنا الاخرين للمساهمة معا في تشكيل هذه الكتلة"، واصفا هذا التحالف بأنه "عابر للطائفية ويرفض المحاصصة بكل اشكالها".

وتابع ان "التحالف عازم على العمل الجاد لبناء دولة المواطنة والعدل والمساواة وتوفير الحياة الكريمة لجميع ابناء شعبنا"، مبينا ان التحالف يسعى إلى المساهمة الجادة والفاعلة لتشكيل حكومة تعمل بجد على تقديم الخدمات والاعمار وإعادة النازحين ومحاربة الفساد ومحاسبة المفسدين.

وجاء هذا الاجتماع الذي عقد في فندق بابل وسط العاصمة بغداد، بعد ساعات من مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات التي اسفرت عن فوز تحالف سائرون بالمركز الاول بـ 54 مقعدا والفتح بالمركز الثاني بـ 48 مقعدا، والنصر ثالثا بـ 42 مقعدا وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي بـ 25 مقعدا والوطنية بـ 22 مقعدا وتيار الحكمة بـ 19 مقعدا.

وكان العبادي طالب في وقت سابق من مساء اليوم الاحد الرئيس العراقي فؤاد معصوم بدعوة البرلمان الجديد لعقد اولى جلساته بأقرب وقت ممكن بعد ان صادقت المحكمة الاتحادية على النتائج النهائية.

وبموجب الدستور العراقي فإن على رئيس الجمهورية ان يدعو البرلمان الجديد إلى عقد اول جلسة له برئاسة اكبر الاعضاء سنا خلال 15 يوما من تاريخ مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات لانتخاب رئيس له ومن ثم انتخاب رئيس للجمهورية، والذي بدوره سوف يكلف الكتلة الاكبر بتشكيل الحكومة المقبلة.