ظريف : مجموعة العمل الأميركية بشأن إيران هي محاولة انقلاب مصيرها الفشل

طهران - "القدس" دوت كوم - تعهد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأحد، بأن مجموعة العمل التي أنشأتها الولايات المتحدة مؤخرا لتنسيق سياسة واشنطن تجاه طهران لن تطيح بالحكومة.

وربط ظريف مجموعة العمل - التي كشف عنها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يوم الخميس الماضي - بجهود الولايات المتحدة التي أدت إلى انقلاب أطاح بالحكومة الايرانية في عام 1953 ، مؤكدا إن التآمر هذه المرة سيسقط.

وكتب ظريف على (تويتر) قائلا "إنه قبل 65 عاما من اليوم، أطاحت الولايات المتحدة بالحكومة الديمقراطية المنتخبة شعبيا لـ (رئيس الوزراء محمد) مصدق، لتستعيد الديكتاتورية وتقهر الإيرانيين على مدى السنوات الخمس والعشرين القادمة".

وأضاف "أن (مجموعة العمل) الآن تحلم بأن تقوم بالشيء نفسه من خلال الضغط والتضليل والديماغوجية".

وفي ظل وجود مجموعة العمل، تهدف الخارجية الأميركية إلى توجيه ومراجعة وتنسيق جميع جوانب أنشطتها المتعلقة بإيران. وقال بومبيو يوم الخميس إن الوزارة ملتزمة ببذل جهد لتغيير سلوك النظام الإيراني.

ومنذ أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في أيار (مايو) الماضي عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، أعادت الإدارة الأميركية فرض العقوبات على إيران التي كان قد تم تخفيفها بموجب الاتفاق.

وبدأت جولة أولى من العقوبات في السادس من آب (أغسطس) الجاري ومن المقرر أن تصل موجة ثانية من الإجراءات العقابية التي تستهدف قطاعات المالية والطاقة الإيرانية وتحديدا القطاع النفطي في الرابع من تشرين ثاني (نوفمبر) القادم.