مواطنون يمنعون شق طريق استيطاني قرب رام الله

رام الله/ نابلس - "القدس" دوت كوم - منع مواطنون، اليوم الأحد، مستوطنين من شق طريق زراعي لأهداف استيطانية غربي رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال رابي أبو فخيدة رئيس مجلس قروي رأس كركر، إن مجموعة من المستوطنين شرعوا صباح اليوم بشق طريق في أراضي القرية، ما دفع السكان للتجمهر ومنعهم من العمل.

وبين أن مناوشات وقعت بين الطرفين تدخل على إثرها الجيش الإسرائيلي والارتباط المدني الفلسطيني.

وأضاف "هذه أراضي ملكية خاصة للفلسطينيين لن نسمح بشق أي طريق تخدم المستوطنين أو إقامة بؤرة استيطانية".

وأشار أن السكان يرفضون إخلاء الموقع قبل إخلاء آليات المستوطنين.

وقال "أبو فخيدة": هناك أطماع استيطانية تهدف للسيطرة على أراضي السكان وإنشاء بؤرة استيطانية.

وفي سياق آخر، شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، من اجراءاتها العسكرية على شارع حوارة الرئيسي، جنوب نابلس.

وأفادت مصادر أمنية لـ"وفا" بأن قوات الاحتلال تعيق حركة مركبات المواطنين في هذه الأثناء وتدقق بهويات ركابها، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة في شارع حوارة الرئيسي.