رئيس وزراء التشيك يدعو الاتحاد الأوروبي إلى إغلاق الحدود أمام المهاجرين

براتيسلافا - "القدس" دوت كوم - دعا رئيس وزراء التشيك، أندريه بابيس، اليوم السبت، دول الاتحاد الأوروبي إلى تبني سياسة تقييدية تجاه المهاجرين واللاجئين.

وفي مقالة افتتاحية بصحيفة (برافو) التشيكية، قال بابيس، وهو مؤسس الحركة الشعبوية المحسوبة على تيار اليمين (آنو) وتعنى (نعم) "يجب علينا أولا وقبل كل شيء أن نرسل إشارة واضحة مفادها أن أوروبا مغلقة ولا يمكن لأحد أن يأتي هنا بعد الآن".

وأضاف بابيس إنه يجب التعبير عن رسالة أوروبا إلى اللاجئين بالقول " ابق في منزلك، وسنساعدك حيث أنت".

وتابع بابيس قائلا إن الرسالة يجب أن تكون واضحة، "إذا قلت إننا لن نستقبل حتى مهاجر واحد غير شرعي، فهذا ما سيحدث".

وتعارض الجمهورية التشيكية، إلى جانب بولندا والمجر وسلوفاكيا، بشدة خطة الاتحاد الأوروبي التي تقضي بإعادة توزيع طالبي اللجوء عبر دول التكتل اعتبارا من عام 2015.

وبابيس هو ملياردير تشيكي تعود أصوله إلى سلوفاكيا التي تولت فيها حكومة أقلية مقاليد السلطة في حزيران (يونيو) الماضي.

وتحقق السلطات القضائية في التشيك والاتحاد الأوروبي حاليا مع بابيس فيما يعتقد بأنه استخدم أموال الاتحاد الأوروبي بصورة غير مشروعة لتمويل شركاته.

ولا يزال بابيس يحظى بشعبية كبيرة على الرغم من الفضيحة، ليس فقط لخطابه المناهض للاجئين، ولكن أيضًا لنجاحه في خلق صورة لنفسه كمقاتل "للنخبة الفاسدة".