حماس تنهي مباحثاتها مع الفصائل ولقاء موسع اليوم مع قيادة المخابرات المصرية

القاهرة - "القدس" دوت كوم - أنهت حركة حماس، مساء الجمعة، مباحثاتها مع الفصائل الفلسطينية المتواجدة في القاهرة حول التهدئة مع الاحتلال والمصالحة على أن يتم استئنافها عقب انتهاء إجازة عيد الأضحى.

ومن المقرر أن يعقد في مقر جهاز المخابرات المصرية اليوم لقاء موسعا بين الفصائل وقيادة الجهاز لبحث ملفات التهدئة والمصالحة.

ورجحت مصادر مطلعة لـ "القدس"، أن يصل وفد من حركة فتح اليوم إلى العاصمة المصرية القاهرة لعقد لقاءات مع المسؤولين المصريين بشكل منفصل، مشيرةً إلى أن الوفد قد ينضم لمباحثات الفصائل في وقت لاحق.

وقال حسام بدران رئيس مكتب العلاقات الوطنية في حماس، إن وفد الحركة عقد سلسلة من اللقاءات الثنائية مع المسؤولين المصريين وكل الفصائل.

وأشار إلى أنّ المباحثات تركزت حول ضرورة إنجاز المصالحة الفلسطينية على قاعدة الشراكة الوطنية الكاملة بما يحقق وحدة الشعب الفلسطيني ويعزز صموده في وجه المحتل الغاصب.

وبين أن المباحثات تناولت سبل بناء بيئة فلسطينية مناسبة لتحقيق ذلك، وفِي مقدمتها رفع الإجراءات العقابية المفروضة على قطاع غزة، وتطبيق اتفاق المصالحة الشامل الموقع عام 2011، ومخرجات اتفاق بيروت يناير 2017.

كما ركزت المباحثات على آليات تثبيت وقف إطلاق النار المعلن عام 2014 بما يحقق كسر الحصار عن قطاع غزة، وبما يضمن رفع المعاناة عن القطاع، مشيرا إلى أن المباحثات اتسمت بالجدية والحرص الكبير على تحقيق طموحات الشعب الفلسطيني وآماله.

ولفت إلى أنه تم الاتفاق على استئناف الفصائل الوطنية اجتماعاتها في القاهرة بعد إجازة عيد الأضحى المبارك مباشرة لمواصلة المباحثات وصولا لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في الوحدة وكسر الحصار.

وثمن الروح الوطنية العالية المسؤولة لقادة الفصائل الفلسطينية المجتمعين في القاهرة، الذين رسموا لوحة وطنية توافقية تبشر بمستقبل أفضل دون إقصاء أو تهميش لأحد، كما قال.