الحكومة تحذر من مخاطر المساس بالمسجد الأقصى

رام الله - "القدس" دوت كوم - حذرت حكومة الوفاق الوطني من مخاطر التصعيد الاسرائيلي الجديد في مدينة القدس المحتلة، وبشكل خاص العدوان على المسجد الأقصى المبارك.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة، يوسف المحمود في بيان صحافي مساء اليوم الجمعة "إن إغلاق المسجد الأقصى وملاحقة المواطنين في محيطه، وفِي أحياء وأنحاء مدينتنا وعاصمة دولتنا وحاضنة تراثنا الحضاري وتاريخنا، القدس العربية المحتلة، يندرج ضمن مخططات الاحتلال الهادفة للمساس بالمسجد الأقصى والاستيلاء الاستيطاني الاحتلالي الإحلالي على مدينتنا العربية المقدسة، وهو أمر غاية في الخطورة لأنه يفتح الطريق أمام حرب دينية يستدخلها الاحتلال وترفضها ثقافتنا وتقاليدنا".

وشدد المتحدث الرسمي على أن المساس بالمسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية لن يمر ولن يقبل به الشعب الفلسطيني.

وحمل المحمود الحكومة الاسرائيلية وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب كامل المسؤولية عن الأوضاع في مدينة القدس وسائر أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة.