حماس تدعو لإنهاء معاناة المسافرين في الجانب المصري

غزة - "القدس" دوت كوم - دعت حركة حماس، اليوم الجمعة، لإنهاء معاناة أكثر من ألف مسافر فلسطيني عالق في الجانب المصري منذ أيام.

وقال فوزي برهوم الناطق باسم الحركة في تصريح مقتضب له "‏توقع شعبنا في ظل هذا الحضور الفصائلي الكبير في القاهرة أن تنتهي عذابات المسافرين الغزيين في الجانب المصري".

وأشار إلى وجود أكثر من ألف عالق من النساء والأطفال والمرضى في العراء منذ أكثر من 5 أيام بلا طعام ولا ماء.

وأضاف "هذا يستدعي تدخلا عاجلا لإنهاء مأساتهم وضمان سفرا كريما آمنا لأبناء غزة".

وكان مسافرون اشتكوا يوم الثلاثاء الماضي في حديث لـ القدس، من المعاناة الشديدة التي يلاقونها بفعل تأخير وصولهم إلى غزة.

وناشد المسافرون السلطات المصرية بالعمل على تسهيل وصولهم لغزة بعد المعاناة الشديدة لهم على طريق المعدية.

وتحدث عدد من المسافرين مع القدس، مطالبين الجهات الفلسطينية الرسمية وعلى رأسها الرئاسة والسفارة في القاهرة للتحرك الفوري من أجل تسهيل ضمان وصولهم إلى القطاع بعد أيام من بقائهم في منطقة معدية الفردان.

ووصفوا ما يجري بأنه كابوس في ظل تكدس المئات من المسافرين في تلك المنطقة. مشيرين إلى أن هناك مرضى ونساء وأطفال متواجدين في تلك المنطقة منذ أسبوع ولا يستطيعون الوصول للقطاع، ويعيشون ظروفا صعبة للغاية مع عدم توفر مأكل ومشرب لهم.