[محدث].. مقتل مستوطنة دهساً قرب نابلس والسائق يسلم نفسه

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكرت مصادر اسرائيلية ان مستوطنة اسرائيلية تبلغ من العمر 30 عاما قتلت دهسا قرب نابلس مساء اليوم الخميس.

وبعد نحو ساعة ونصف من الحادثة ذكرت القناة العبرية الثانية ان سائق السيارة التي دهست المستوطنة سلم نفسه للامن الفلسطيني وابلغهم بان ما جرى كان مجرد حادث غير متعمد.

من جانبها ذكرت صحيفة "يديعوت احرنوت" ان "تقديرات الامن الاسرائيلي تشير الى ان ما جرى حادث سير".

وكانت المصادر الاسرائيلية اشارت الى ان إحدى المستوطنات تعرضت لعملية دهس قرب مستوطنة "جفعات جلعاد" المقامة على اراضي محافظة نابلس، وان منفذ العملية فر من المكان، وقالت انه عثر فورا على السيارة التي نفذت عملية الدهس وانه لم يكن بداخلها احد، فيما نشر جيش الاحتلال تعزيزات من قواته في المنطقة، واغلق موقع الحادث.

وحسب المصادر الاسرائيلية فان عملية الدهس وقعت في ذات المنطقة التي كان قتل فيها حاخام اسرائيلي.

ولم تعرف دوافع عملية الدهس وما اذا كانت متعمدة ام ان ما وقع مجرد حادث سير، ولكن وبعد نحو ساعة ونصف فان سائق السيارة التي دهست المستوطنة سلم نفسه للامن الفلسطيني واخبرهم بان ما وقع مجرد حادث غير مقصود.

واشارت وسائل الاعلام الاسرائيلية الى ان الحادث وقع عند حوالي الساعة التاسعة والثلث، وانه تم العثور على المستوطنة ملقاة على جانب الطريق بعد تعرضها للدهس.

واغلقت قوات الاحتلال مداخل مدينة نابلس فيما اشارت مصادر محلية الى ان مستوطني "يتسهار" المقامة جنوب مدينة نابلس اعتدوا على العديد من السيارات الفلسطينية.

وذكر مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس ان مستوطنين من البؤرة الاستيطانية المسماة "أحيا" المقامة على اراضي قرية جالود هاجموا منازل مواطنين من ابناء القرية.