جديد جيش الاحتلال.. فرض غرامات مالية ميدانية مباشرة ضد الاطفال

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- اقتحمت قوات الاحتلال اليوم الخميس مدرسة الشهيد سعيد العاص في بلدة الخضر الى الجنوب من بيت لحم، بينما كان بداخلها عشرات الاطفال منخرطين في برنامج "التعافي" الذي تنفذه مديرية التربية والتعليم، ودهمت الصفوف الطلابية واقتاد الجنود ثلاثة أطفال الى مقر الحكم العسكري في مجمع غوش عصيون الاستيطاني علما ان اية أحداث لم تكن وقعت هناك.

وقال الناشط ضد الاحتلال في البلدة أحمد صلاح، ان الفتية الذين طالهم هذا الاعتداء هم: الشقيقان حمزة (14 سنة)، ومحمد خالد صلاح (12 سنة)، وحازم ابراهيم عيسى (14 سنة)، مشيرا الى انه وبعد ساعتين تم استدعاء اولياء امور هؤلاء التلاميذ واجبروهم على التوقيع على غرامات يدفعون بموجبها 1500 شيقل عن كل واحد منهم مقابل الافراج عنهم، في خطوة غريبة، اذ ان دفع الغرامات عادة ما يتم بقرار من المحكمة العسكرية في "عوفر"، وينفذ من خلال مكاتب البريد، ولكن في هذه الحالة جاء من قبل ضابط عسكري وجرى دفعها في مقر الحكم العسكري مباشرة.

واضاف "هذا ان دل على شيء فانما يدل على مدى توسيع صلاحيات الضباط والعسكريين في الميدان، وتجاوزهم حتى الاجراءات القانونية الاسرائيلية المعتادة في مثل هذه الحالات" محذرا من ان يصبح ذلك نهجا يستهدف ويطال الطلبة وينفذ حسب مزاج جنود وضباط الاحتلال في الميدان.