العراق أعدم ستة "مجرمين" دينوا بتهم "الإرهاب"

بغداد- "القدس" دوت كوم- نفذت السلطات العراقية حكم الإعدام خلال الاسبوع الجاري بستة جهاديين دينوا بتهم تتعلق بالارهاب، بحسب بيان لوزارة العدل الخميس.

وأوضحت الوزارة في بيان "تم تنفيذ أحكام الاعدام خلال هذا الاسبوع بحق ستة مجرمين ثبتت إدانتهم بانتهاك حرمة الدم العراقي".

وأضافت أن "التنفيذ جاء بعد اكتساب احكامهم الدرجة القطعية وورود المراسيم الجمهورية الخاصة باحكامهم بعد توقيعها من رئيس الجمهورية، وموافقة الادعاء العام على اكتمال الاجراءات الاصولية لتنفيذ هذه الاحكام وحسب القانون".

وبحسب مسؤول في وزارة العدل، فإن قضايا هؤلاء تتعلق بالارهاب وصدرت بحقهم احكام وفقا لقانون مكافحة الارهاب.

وقال مصدر طبي في مدينة الناصرية حيث السجن الذي تنفذ فيه أحكام الاعدام، ان بين المدانين شخص يحمل الجنسية السورية.

وكانت السلطات نفذت في حزيران/يونيو الماضي حكم الاعدام بحق 13 جهاديا مدانا، بناء على أوامر رئيس الوزراء حيدر العبادي،

وقضت محاكم بغداد منذ بداية العام الحالي، بالاعدام او السجن مدى الحياة بحق أكثر من 300 من الجهاديين الأجانب، غالبيتهم نساء من تركيا وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق.

ورغم إعلان بغداد انتهاء الحرب ضد التنظيم المتطرف عقب استعادة آخر مدينة مأهولة كان يحتلها، يشير خبراء إلى أن مسلحين إسلاميين متطرفين ما زالوا كامنين على طول الحدود السهلة الاختراق بين العراق وسوريا وفي مخابئ داخل مناطق واسعة من الصحراء العراقية.