تظاهرة في رام الله تطالب بتنفيذ قرارات المجلس الوطني ورفع "العقوبات" عن غزة

رام الله - "القدس" دوت كوم- تظاهر عشرات المواطنين في مدينة رام الله اليوم الأربعاء للمطالبة بتطبيق قرارات المجلس الوطني الفلسطيني والمجالس المركزية، ورفع "الإجراءات العقابية" عن قطاع غزة، وصرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية بالقطاع.

وتزامنت التظاهرة مع انعقاد اجتماعات المجلس المركزي التي قاطعتها الجبهتان الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين وحركة المبادرة الفلسطينية وحركتي حماس والجهاد.

ورفع المشاركون لافتات تؤكد على الوحدة الوطنية وتطالب بضرورة إنهاء "العقوبات" التي فرضتها السلطة الفلسطينية على غزة، وصرف كامل رواتب موظفيها وتقديم الخدمات للسكان في القطاع.

وردد المتظاهرون هتافات داعمة لقطاع غزة، وأخرى تطالب السلطة الفلسطينية برفع "أي عقوبات عنها".

وأكد متحدثون في الاعتصام الاستمرار في الفعاليات والمسيرات في الضفة الغربية إلى حين إعادة صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في غزة ودعمها بكافة الأشكال.

وسبق أن وجهت أكثر من مائة منظمة أهلية وحقوقية من قطاع غزة والضفة الغربية نداء عاجلًا مشتركا؛ للمطالبة بصرف رواتب موظفي السلطة في غزة بشكل كامل، ووقف الانهيار الخطير في القطاع.