حماس تعقد سلسلة لقاءات مع الفصائل بالقاهرة حول الوضع بغزة

القاهرة- "القدس" دوت كوم- أجرى وفد من حركة حماس برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري، اليوم الأربعاء، سلسلة لقاءات مع قادة القوى والفصائل الفلسطينية التي تصل تباعا العاصمة المصرية القاهرة.

والتقى وفد حماس الذي ضم أعضاء من المكتب السياسي في الداخل والخارج، بوفود حركة الجهاد الإسلامي، وحركة الأحرار، ولجان المقاومة الشعبية، وحركة المجاهدين، وحركة المقاومة الشعبية.

وتناولت اللقاءات – حسب بيان لحماس - ثلاث قضايا وهي: الأوضاع الحياتية في قطاع غزة، وملف التهدئة، والمصالحة الفلسطينية.

ودار خلال اللقاءات مع قادة قوى المقاومة نقاش معمق ومستفيض حول الاحتياجات الفلسطينية ومتطلبات نجاح التهدئة، وسبل تحقيق المصالحة، وشددوا فيها على "أهمية التحرك الجمعي الذي يمثل الكل الوطني من منطلق الشراكة".

واستعرض وفد "حماس" خلاصة الجهود المصرية والحوارات التي أجرتها الحركة مع الأطراف المختلفة في الملفات الثلاثة، مثمنا الجهود المصرية والحرص على إنجاحها.

وعبر عن استغرابه من حجم "الإشاعات غير الصحيحة" التي يجري ترويجها حول حقيقة ما يدور من حوارات ولقاءات.

وأشاد قادة قوى المقاومة بموقف حركة حماس في "التشاور المسبق مع شركائها وفصائل العمل الوطني كأساس ومنطلق للمضي في الملفات والقضايا المختلفة" كما جاء في بيان حماس.

ومن المتوقع أن يصل خلال الساعات المقبلة باقي وفود القوى والفصائل الفلسطينية، خاصة فصائل منظمة التحرير لاستكمال المشاورات في الملفات الثلاثة، من اجل بلورة موقف فلسطيني موحد وتحقيق رؤية وطنية للتعامل مع هذه الملفات.