ضابط إسرائيلي يتهم «الموارد البشرية» بالمسّ باستعدادات الجيش

رام الله - "القدس" دوت كوم - اتّهم ضابط في الجيش الإسرائيلي شعبة الموارد البشرية بالتسبب في تراجع قدرات الجيش، واستعداده لأيّ مواجهة مقبلة.

وذكرت صحيفة هآرتس العبرية أنّ الجنرال احتياط "يتسحاق بريك" وجّه رسالة شديدة اللهجة إلى المستويات القيادية العليا في الجيش، ولأعضاء لجنة الخارجية والأمن في الكنيست ضمّنها أقوالًا لجنود وضباط حول الوضع في الجيش الإسرائيلي.

وقال بريك إنه أجرى حوارات مع عشرات الجنود والضباط من عدة شُعب وأذرع ووحدات عسكرية، ووصف هؤلاء الجيش بأنه مؤسسة متوسطة المستوى تعاني من التآكل بسبب كثافة المهام، وقلة استماع المستوى القيادي لمشاكل الجنود ولأزمة الدافعية خاصة لدى الضباط الشبان.

وأَضاف "بريك" أن منظومة الموارد البشرية تعمل بناء على اعتبارات التوفير في النفقات المالية، فيما أصبح الضباط الميدانيون مجموعة جبناء يخشون تقديم الشكاوى. وقال إن الجنرالات في الجيش الإسرائيلي يهمهم المظهر على حساب الجوهر.

وقال بريك إن المبدأ الذي يتم العامل بناء عليه حاليا هو "عليكم تدبير أنفسكم بما هو متوفر، ومن يثير المشاكل فسيعتبر متباكيًا".

وأضاف في اقتباس نسبه للضباط والجنود الذين تحدث معهم إنه في غضون سنوات قليلة سيتنازل الجيش في اختيار المجندين، وسيصبحون من ذوي المستوى المنخفض، ليخدم فيه ضباط متواضعو المستوى.

واعتبرت صحيفة "هآرتس" النقد الذي وجهه "بريك" لشبعة الموارد البشرية في الجيش الإسرائيلي بأنه "نقد لاذع خارج عن المألوف، في المستوى العسكري الإسرائيلي".