العبادي: سنلتزم بحظر التعامل مع إيران بالدولار الاميركي وليس بالعقوبات الأخرى

بغداد- "القدس" دوت كوم- أكد حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، أن حكومته ستلتزم بحظر التعامل بالدولار الأمريكي مع إيران وليس العقوبات الأخرى التي فرضتها الولايات المتحدة الامريكية على ايران.

وقال العبادي في المؤتمر الصحفي الاسبوعي الذي عقده اليوم الاثنين عقب اجتماع مجلس الوزراء"لم أقل أننا نلتزم بالعقوبات الأمريكية ضد إيران، وقرار العراق فيما يتعلق بإيران يتمثل في عدم التعامل (مع إيران) بالدولار الأمريكي".

وأضاف أن " العقوبات ليست من الأمم المتحدة ولكنها أمريكية والدولار هو عملة أمريكية، وأي تعامل به لابد من مروره بالبنك الفيدرالي الامريكي الذي فرض العقوبات على ايران".

وتابع العبادي أن "إيران تبقى دولة جارة ونريد حل كل ملفات الخلاف معها، ولا نريد تخريب العلاقة بين البلدين " مؤكدا أن "من مصلحة العراق وشعبه أن يعيش بسلام وتكامل ومصالح مشتركة بين الدول".

وشدد العبادي "لا نتراجع عن حقوق شعبنا ومصلحة العراقيين، ولا نريد الإساءة والتجاوز على أحد ولا نكون جزءاً لحملة ظالمة على أي دولة جارة"، لافتا إلى" أننا نريد بقاء العلاقة جيدة مع دول الجوار ونريدها فاعلة بما يحقق مصلحة الجميع".

وكان حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء العراقي، قد أعلن (الثلاثاء) الماضي، عن رفضه للعقوبات الامريكية ضد إيران، وعدم التفاعل معها، مشددا على انه سيلتزم بها من أجل مصلحة الشعب العراقي.

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي إن "الحصار والعقوبات تدمر المجتمعات ولن تؤدي إلى هدفها المعلن عنه ولن تضعف الانظمة، لذلك لدينا موقف مبدئي من رفض العقوبات"، مضيفا" لن نتعامل مع العقوبات الأمريكية ضد إيران ولن نتفاعل معها، ولكننا سوف نلتزم بها من أجل مصلحة الشعب العراقي"، واصفا تلك العقوبات بانها خطأ جوهري واستراتيجي وعقوبات ظالمة".

ودخلت العقوبات الأمريكية ضد إيران حيز التنفيذ الثلاثاء الماضي، وبموجب هذه العقوبات ستمنع إيران من التعامل بالدولار الأمريكي في تجارتها الخارجية، بما في ذلك التعامل النفطي الإيراني، الذي تشكل إيراداته مصدر دخل رئيسيا لإيران، كما أعلنت واشنطن أنها ستفرض عقوبات على الدول، التي لا تلتزم بقرارها وتواصل تبادل التجارة مع إيران.