فتاة تغتصب وتقتل في بداية جولتها حول العالم

رام الله- "القدس" دوت كوم- لم تكن تعلم فتاة مكسيكية شابة، أن قرار قيامها بجولة حول العالم، سيشهد على نهاية حياتها.

وكانت، ماريا ماثوس تينوريو (25 عاما)، والتي تمتلك مواهب في الغناء والعزف، قررت الذهاب في مغامرة حول العالم، من أجل مشاركة موسيقاها، وفقا لصحيفة "ذا كوستاريكا ستار".

وكانت الوجهة الأولى للمطربة والمنتجة الموسيقي هي كوستاريكا، حيث عثر على جثتها على الشاطئ بعد أسبوع واحد من بدء رحلتها.

وقبل أن تبدأ رحلتها، شاركت تينوريو، صورة لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي قالت فيها: "اليوم تبدأ رحلتي بعد وقت طويل من الانتظار، طامحة للسفر حول الكوكب بمفردي".

وقالت وزارة الأمن العام في كوستاريكا، إنه تم العثور على ماريا ماثوس تينوريو، ميتة على شاطئ إل كارمن، في منتجع سانتا تيريزا ديل كوبانو الشهير لركوب الأمواج.

وذكرت مصادر رسمية، أن ماريا وامرأة بريطانية التقت بها أثناء السفر، كانتا معا على الشاطئ عندما تعرضتا للاعتداء من قبل رجلين حاولا سرقتهما.

وتمكنت المرأة البريطانية من الفرار والعثور على حارس أمن طلبت منه المساعدة، ولكن، تم محاصرة ماثوس تينوريو، وتم الاعتداء عليها، واغتصبت، ثم تم إغراقها في البحر.

ووفقا لوزارة الأمن العام في كوستاريكا، فتم إلقاء القبض على إثنين من المشتبه بهم بسبب جريمتهما، وهما اسكيفل سيرداس وبينافيدس مندوزا.

ويشتبه في أن سيرداس هاجم الفتاة المكسيكية، بينما يواجه مندوزا اتهاما باغتصابها.