وزراة التربية والتعليم تكرم الطالبة المحررة عهد التميمي

رام الله-"القدس" دوت كوم- نظمت وزارة التربية والتعليم، اليوم الاثنين، حفل استقبال وتكريم للاسيرة المحررة الطالبة عهد التميمي، داخل مقر الوزارة، في مدينة رام الله، تحدثت خلاله التميمي عن تجربتها في تقديم امتحان الثانوية العامة "الانجاز" داخل سجون الاحتلال، وعن ظروف الاعتقال و عن وضع الاسيرات .

وكان باستقبال عهد، وزير التربية والتعليم الدكتور صبري صيدم، وعدد من رؤساء وموظفي الوزارة.

واعربت التميمي في كلمة لها امام الحضور، عن سعادتها في الاستقبال الرسمي الذي نظمته الوزارة، وقالت: اتمنى ان يعش جميع الاسرى والاسيرات هذه اللحظات المميزة، واتمنى ان يبقى هذا الدعم ويستمر لكل الاسيرات والاسرى.

وتحدثت عهد التميمي، عن تجربتها في دراسة الثانوية العامة داخل السجن، لـ"القدس" دوت كوم، حيث اشارت الى انها كانت تجربة قاسية خاصة ان ادارة السجن كانت في كثير من المرات تمنع عنهم الكتب. وقالت "كانت تجربة متناقضة من المشاعر حينما اتذكر زميلاتي في المدرسة وهن متوجهات الى المدرسة وانا انتظر ساعة الخروج من الزنزانة، لكن استطعنا برفقة الاسيرات تحويل المعتقل الى مدرسة وكثير من الفرح، حيث كنا نخرج من الساعة 10:30 حتى الساعة 1:30 وخلال هذه الفترة نشكل حلقات دراسية، ونقوم بالدراسة الجماعية ونتقاسم المعلومات، وتقوم الاسيرة التي لديها اطلاع بمادة معنية مثل اللغة العربية بشرح كتاب اللغة العربية، واللغة الانجليزية، والرياضيات وهكذا، وثم نعود ونكمل الدراسة بعد خروجنا الساعة الرابعة، وعند العودة الى داخل الزنزانة نراجع دروسنا في ساعات الليل".

واضافت :" كنت اعاني من صعوبة في مبحث الرياضيات لكن بمساعدة الاسيرات والدراسة المكثفة استطعت النجاح وتحقيق علامة جيدة في مبحث الرياضيات ".

من جهته، قال وزير التربية والتعليم، الدكتور صبري صيدم، في حديث مع "القدس" دوت كوم" انه يوم وطني بامتياز استقبال الاسيرة المحررة عهد التميمي التي استطاعت ان تكون مميزة في مقاومتها للاحتلال ومميزة في نجاحها بالثانوية العامة ".

واضاف :"ان تكريم عهد هو تكريم لكل الاسرى والاسيرات، ولكل طلابنا داخل معتقلات الاحتلال".