تحفة سامسونغ نوت 9 أم قنبلة هواوي بي 20 برو.. أيهما تختار؟

رام الله-"القدس" دوت كوم- أثار طرح هاتف "غالاكسي نوت 9"، مؤخرا، فضولا لدى مستخدمي الهواتف الذكية فأخذوا يقارنون بين الميزات التي جاء بها وما تمتاز به أجهزة أخرى جرى طرحه في العام الحالي مثل "هواوي بي 20 برو".

وبحسب مقارنة أجراها موقع "ديجيتال ترندز" التقني، فإن هاتفي كل من سامسونغ وهواوي يتشابهان في بعض الجوانب إلى حد التقارب لكنهما يختلفان في أمور أخرى مثل الوزن فوزن "غالاكسي نوت 9" يصل إلى 204 غرامات بينما يبلغ وزن هاتف "هواوي بي 20 برو" 180 غراما.

أما على مستوى التخزين فيتشابه الهاتفان إلى حد كبير، إذ يقدمان سعة 128 غيغابايت لكن الشركة الجنوبية طرحت هاتفها الجديد بسعتين اثنتين إذ ثمة "نوت 9" بسعة 128 غيغا وآخر بسعة تصل 512 غيغا، وتبعا لهذا فإن الشركة الجنوبية تفوقت على نظيرتها الصينية في مسألة التخزين.

وزودت سامسونغ هاتفها بكاميرا خلفية من عدستين تصل دقتهما إلى 12 ميغابيكسل أما كاميرا الواجهة فتصل دقتها إلى 8 ميغابيكسل، ويتيح جهاز الشركة الكورية الجنوبية التقاط الصور ببطء وأخذ 960 إطارا في الثانية، لكن هاتف هواوي مبهر أيضا في هذه الناحية إذ يتمتع بكاميرا من ثلاث عدسات في الخلف تصل دقتها إلى 40 ميغابيكسل.

وتصل قدرة الشحن في الجهازين إلى 4000 ميلي أمبير/ساعة، إلا أن هاتف سامسونغ يوفر ميزة الشحن اللاسلكي.

وطرحت الشركتان الهاتفين بسعرين متقاربين، فغالاكسي نوت 9 متاح بألف وثلاثين دولارا بينما يباع هواوي بي 20 برو بألف دولار.

ومن ناحية مقاومة المياه، يقدم الهاتفان الذكيان أداء متقاربا إذ يحقق غالاكسي نوت 9 معدل 68 IP بينما يصل الهاتف الصيني إلى 67 IP، ويعد IP مقياسا عالميا لقياس درجة مقاومة الأجهزة للماء والغبار والحرارة.