إطلاق فعاليات ملتقى فلسطين الأول للتوظيف وريادة الأعمال في الخليل

الخليل -"القدس" دوت كوم - افتتحت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، امس ، بالانابة عن رئيس الوزراء د. رامي الحمدلله، أرض المعارض "هيبرون اكسبو" ، خلال إطلاق فعاليات ملتقى فلسطين الأول للتوظيف وريادة الأعمال.

واعتبرت عودة هذا الحدث من أنجع الأدوات الفعالة لتحسين عملية التوفيق بين جانبي العرض والطلب في سوق العمل للشباب، وأكدت ان رسالته تكمن في ضرورة تضافر كافة الجهود في هذه المرحلة، سعيا لاقتراح حلول ناجحة للعديد من التحديات التي يعاني منها مجتمعنا نتيجة التراكمات التي خلفها الاحتلال الإسرائيلي، ملقية العبء الثقيل على كاهل شعبنا ، إضافة إلى تدمير البنية التحتية، والعراقيل التي يضعها بوجه التنمية الاقتصادية.

واستعرض عودة الإحصائيات الرسمية والدولية ذات الصلة بارتفاع معدلات البطالة والفقر في فلسطين، حيث وصلت النسبة في الربع الأول من العام 2018 إلى "30.2%" من بين المشاركين في القوى العاملة، وبلغت في قطاع غزة 49.1%، مقابل 18.3% في الضفة الغربية.

وأوضحت أن أجندة السياسة الوطنية تضمنت: تحقيق الاستقلال الاقتصادي والسياسة الوطنية المتمثلة بتوفير فرص عمل لائقة للجميع، وتحقيق العدالة الاجتماعية والسياسة الوطنية المتمثلة بالحد من الفقر، واستندت أجندة السياسة الوطنية إلى إيجاد بيئة مواتية وداعمة للأعمال التجارية وتشجع الاستثمار.

ولفتت إلى إدخال الحكومة العديد من الإصلاحات الهامة على الإطار التشريعي الاقتصادي، حيث تم سن القوانين واللوائح الجديدة والمعدلة بما في ذلك قانون ضمان الحق في المال المنقول، وإطلاق السجل في وزارة الاقتصاد الذي كان له الأثر في ترتيب فلسطين في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال (2018) حيث قفز ترتيب فلسطين 26 مرتبة، إضافة إلى تحديث قانون الشركات، قانون الملكية الصناعية والمنافسة.

اجراءات لتخفيض نسبة البطالة ...

وتحدثت عن الإجراءات التي تم اتخاذها من أجل المساهمة في تخفيض معدلات البطالة المتزايدة خصوصا في صفوف الشباب والخريجين، من خلال العمل على زيادة إمكانية الحصول على التمويل للمنشآت الصغيرة وتمكينها من الحصول على التكنولوجيا الحديثة والابتكار والتطوير، إضافة إلى زيادة طاقتها الإنتاجية، عبر تزويد الخريجين بالمهارات الأساسية المطلوبة في سوق العمل، وتشجيع التدريب المهني والعمل الحر، ودعم المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فنيا وإداريا، وبناء قدراتها للتوجه نحو التصدير، وتقديم حوافز في العديد من القطاعات الواعدة "الطاقة، التكنولوجيا"، وحوافز للمنشآت التي تشغل نسبة معينة من الأيدي العاملة.

وشاركت عودة بعد افتتاح أرض المعارض "هيبرون اكسبو" في جلسة حوارية ضمن فعاليات ملتقى فلسطين الأول للتوظيف وريادة الأعمال تم خلالها استعراض الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتحسين وتنمية الاقتصاد الوطني وخلق فرص عمل، ودمج الشباب في العملية الاقتصادية من خلال مجموعة البرامج والمشاريع التي تنفذها الحكومة علاوة على توفير البيئة المناسبة التي تستجيب لإبداعات وريادية الشباب.

وفي كلمة الافتتاح عبر المهندس محمد غازي الحرباوي رئيس الغرفة التجارية الصناعية في الخليل، عن سعادته بهذا المشروع الكبير الذي ينم عن عقلية ريادية مبدعة تلمست حاجة السوق الفلسطيني وخرجت بمشروع يلبي احتياجا حقيقيا وواقعيا.

واكد على دور الغرفة التجارية الرئيس في التخفيف من حدة البطالة من خلال الشراكة مع المؤسسات ذات العلاقة وفي مقدمتها الجامعات الفلسطينية .

بدوره رحب مدير عام "هيبرون اكسبو" رامي النتشة بالحضور، وأثنى على دور المؤسسات التي ساندت هذا المشروع ، مؤكداً ان المعرض هو مشروع لكل الوطن، وسيسعى لخدمة قطاع الاعمال في شتى المحافظات من خلال عقد المعارض الدورية على مدار العام .

اما محمد حجازي صاحب فكرة ملتقى فلسطين الاول للتوظيف وريادة الاعمال وعضو اللجنة التحضيرية ، فقدم شكره للغرفة التجارية ممثلة برئيسها المهندس محمد غازي الحرباوي لتبنيه فكرة الملتقى، وللجهود التي بذلها برفقة طواقم الغرفة والتي كان لها كبير الأثر في اخراج هذا الملتقى لحيز الوجود بصورة رائعة .

اما رئيس البلدية تيسير ابو سنينه ، فاكد بدوره على ان الخليل ريادية بطبعها، وعدد سلسلة من النشاطات التي نفذتها مؤسسات الخليل خلال الفترة الماضية وعلى رأسها الغرفة التجارية والبلدية، كما تطرق لعدد من المشاريع المستقبلية التي تخطط البلدية لتنفيذها خلال الفترة القادمة.

اما المحافظ كامل حميد ، فقد حيا اصحاب مشروع "هيبرون اكسبو" واللجنة القائمة على ملتقى فلسطين الاول للتوظيف وريادة الأعمال باسم الرئيس محمود عباس، وأكد على ان الريادية الفلسطينية تشكل حالة فريدة من التواصل بين الاجيال، لم تنقطع يوماً ولن تتوقف، مشيداً بكل جهد مبذول في هذا الاطار لانه يشكل لبنة في بناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وقد تجول الضيوف برفقة رئيس الغرفة التجارية في أقسام "هيبرون اكسبو" واطلعوا على اجنحة الشركات التي حجزت مساحاتها للبحث عن موظفين مناسبين من حيث الخبرات والمهارات للوظائف المتاحة لديهم، واسمتعوا من ممثلي الشركات لشرح عن التحديات التي تواجههم في عمليات التوظيف.