ترامب وماكرون يناقشان التجارة والوضع في إيران

واشنطن - "القدس" دوت كوم- (شينخوا) - ناقش الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجموعة واسعة من القضايا التجارية والأمنية، بما في ذلك الوضع في إيران والشرق الأوسط على نطاق أوسع، مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، عبر الهاتف، وفقا لما ذكره البيت الأبيض.

وجدد الزعيمان التأكيد على التزامهما بالتنسيق الوثيق لمواجهة التحديات العالمية، حسبما جاء في البيان.

ونشر ترامب تغريدة على موقع (تويتر) قال فيها إنه أجرى "مكالمة هاتفية جيدة جدا" مع ماكرون و"ناقش موضوعات شتى، ولاسيما الأمن والتجارة".

وقبل قرار ترامب الذي أعلن عنه يوم الاثنين بإعادة فرض العقوبات على إيران، التي تم رفعها سابقا في إطار الاتفاق النووي الإيراني، قال الاتحاد الأوروبي وثلاثة من أعضائه من ذوي الوزن الثقيل، وهم بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إنها ستحافظ على علاقات اقتصادية مع طهران و"مصممة على حماية فعاليات اقتصادية أوروبية منخرطة في أعمال تجارية مشروعة مع إيران".

وبعد انسحابها من الاتفاق في مايو الماضي، بدأت واشنطن بالعمل على إيقاف معاملات إيران المالية الدولية وتخفيض صادراتها النفطية إلى الصفر، ويقال إن كلا الأمرين يقوضان مصالح أوروبا.

وبدأ سريان تشريع مانع محدث خاص بالاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء كتدبير مضاد لإعادة فرض العقوبات على إيران.

كما تشهد العلاقات عبر المحيط الأطلسي أيضا خلافات حول التجارة وتقاسم الإنفاق الدفاعي.