تجديد ميناء رئيسي في كوبا بمساعدة صينية

هافانا - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - بمساعدة تمويل صيني، انتهت كوبا من أعمال تجريف خليج سانتياغو دي كوبا كجزء من الجهود الرامية إلى تحديث الميناء الرئيسي هناك، حسبما أفاد مديرو المشروع امس الجمعة.

والآن سيتمكن ميناء غويليرمون مونكادا من استقبال سفن يصل وزنها إلى حوالي 55 ألف طن، مقارنة مع وزن يصل إلى 30 ألف طن سابقا.

وتشارك شركة البناء والاتصالات الصينية في عملية التحديث، التي بدأت في عام 2015، من خلال خط ائتمان قيمته 120 مليون دولار أمريكي.

وأشاد والتر نيوفو، المستثمر الكوبي في المشروع، بالتعاون الصيني، حيث جرى تسليم ثلاث رافعات حديثة للميناء من أجل المساعدة في نقل حاويات البضائع بدقة.

ومن المتوقع أن يقوم المشروع الكوبي الصيني ببناء مستودعات وأسوار محيطة وأجهزة حماية ساحلية ومقصورة حراسة وأبراج إنارة.

كما سيحسن الطرق والسكك الحديدية التي تخدم الميناء، وكذلك المرافق السياحية، مما يعود بالمزيد من الفوائد الاقتصادية والاجتماعية على المنطقة.

وسيضم الميناء، الذي تم الانتهاء منه، محطة حاويات حديثة ورصيف بطول 232 مترا، ومستودعين لهما القدرة على تخزين 20 ألف طن من البضائع ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي.