[فيديو].. 18 إصابة بينهم صحفي وتدمير مؤسسة ثقافية في تجدد للعدوان الاسرائيلي على غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- افاد مراسل "القدس" في قطاع غزة ان ما لا يقل عن 18 مواطنا اصيبوا مساء اليوم الخميس في تجدد للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، حيث نفذ طيران الاحتلال الحربي عدة غارات متتالية على انحاء مختلفة من القطاع بعد ان كانت فصائل المقاومة الفلسطينية اعلنت وقف اطلاق الصواريخ ومقابلة الهدوء بالهدوء.

واستهدف عمليات الاحتلال مؤسسة سعيد المسحال الثقافية، التي تعرض محيطها في البداية لعمليات قصف بالطائرات المسيرة، وما لبث ان استهدفها الطيران الحربي ودمرها بشكل كامل، ما اسفر عن اصابة سقوط معظم هذه الاصابات ومن بينها كان مصور فضائية الاقصى يوسف لبد.

وافاد مراسل "القدس" انه تم استهدف مؤسسة سعيد المسحال الثقافية بخمسة صواريخ اطلقتها طائرت استطلاع مسيرة، ومن ثم تم استهداف المبنى بصاروخين اطقتهما طائرة حربية ما ادى الى تدميره بالكامل، مشيرة الى ان الطائرات المسيرة كانت اطلقت قبل ذلك عدة صواريخ في محيط المؤسسة.

وتعتبر مؤسسة سعيد المسحال عنوانا لمختلف المؤسسات في غزة لاقامة وتنظيم حفلاتها الفنية وعروضها السينمائية وانشطتها الثقافية، كما ويضم المبنى شقة تعود لمؤسسة الجالية المصرية.

وكانت طائرات مسيرة نفذت عصر اليوم الخميس عدة عمليات قصف استهدفت احداها مجموعة من الشبان في بلدة جباليا دون ان تسفر عن اصابات، فيما استهدفت ثلاث عمليات قصف اخرى مناطق فارغة غرب غزة احداها وقعت خلف مؤسسة المسحال الثقافية واخرى شمال مخيم الشاطئ، كما وقصف جيش الاحتلال بقذائف المدفعية منطقة زراعية شرق غزة.

واعقب ذلك عمليات قصف نفذها الطيران الحربي (انظر الصور) استهدفت مناطق عدة في القطاع عند حوالي السادسة والنصف من مساء اليوم الخميس، تم في احداها تدمير مؤسسة المسحال الثقافية.

وفي المقابل وبالتزامن مع ذلك فقد دوت صفارات الإنذار في منطقة أشكول المقابلة لوسط وجنوب القطاع. حيث رجحت مصادر إسرائيلية سقوط ثلاثة قذائف هاون.

وتوالت تصريحات قادة الاحتلال الاسرائيلي الداعية لتصعيد العدوان على غزة وقال ايهود باراك، رئيس الوزاراء الاسبق انه "من المستحيل اسقاط نظام حماس بدون احتلال غزة" وان الجيش الاسرائيلي "يمكنه احتلال غزة في غضون ايام".